سكان الأنبار يستعيدون حياتهم المدنية وإعادة افتتاح تربيتي الرمادي والفلوجة

سكان الانبار يستعيدون حياتهم المدنية وإعادة افتتاح تربيتي الرمادي والفلوجة

سكان الانبار يستعيدون حياتهم المدنية وإعادة افتتاح تربيتي الرمادي والفلوجة

الزوراء/ دريد سلمان:
بدأت الأوضاع تستتب في العديد من الانبار التي استعاد سكانها حياتهم الطبيعية، حيث أعيد افتتاح مقري مديريتي تربية الرمادي والفلوجة، فيما مسك الجيش والعشائر منطقة الدولاب بعد تحريرها من تنظيم “داعش”.وقال قائد الفرقة السابعة بالجيش اللواء الركن نومان عبد الزوبعي في حديث لـ”الزوراء”، أمس: إن قوة من الجيش بالفرقة السابعة ومقاتلي العشائر قاموا بمسك منطقة الدولاب غرب هيت، (70 كم غرب الرمادي)، بعد تحريرها من تنظيم داعش، مبينا أن تلك القوات جرى توزيعها في جميع القرى المحررة في المنطقة بهدف حمايتها.وفي سياق عودة دوائر الدولة لمزاولة عملها في الانبار وعدة الحياة المدنية قال مدير العلاقات والاعلام في تربية الانبار حسين علاوي في حديث لـ “الزوراء”، أمس: بحضور مسؤولين في حكومة الانبار المحلية تم إعادة افتتاح مقر مديرية تربية الانبار في مدينة الرمادي، مشيرا الى اتخاذ مقر بديل للتربية بسبب تضرر المقر السابق.الى ذلك قال مدير تربية الفلوجة يوسف مخلف شلال: إن تربية الفلوجة اعادت افتتاح مقرها في مدينة الفلوجة بعد اتخاذ مقر بديل للتربية في المدينة.وأضاف شلال: أن تربية الانبار وتربية الفلوجة سوف تتخذ على عاتقها إعادة تفعيل العملية التربية في المدن المحررة واستقبال العام الدراسي الجديد وتوفير جميع الإمكانيات والمستلزمات الضرورية لإنجاحه.

About alzawraapaper

مدير الموقع