سعد لمجرد يعود بخطوات ناقصة

بمجرد أن أعلن، سعد لمجرد، عودته لإحياء الحفلات الغنائية مجدّداً بعد غياب ثلاثة أعوام، أي خلال فترة محاكمته في الأراضي الفرنسية، والجمهور يرتقب موعد ومكان أولى الحفلات التي يحييها لمجرد، إلى أن أعلن موعد حفله الأول ضمن احتفالات موسم الرياض في 18 ديسمبر المقبل في المملكة العربية السعودية. ولكن هل سيواجه لمجرد بعض الصعوبات في حفله الغنائي الأول بعد ثلاث سنوات من الغياب؟
فور نشر البوستر الرسمي لحفل لمجرد الأول على خشبة مسرح الرياض في المملكة العربية السعودية، بدأ رواد السوشيال ميديا يعلنون رفضهم لوجود لمجرد في المملكة العربية السعودية، حيث أطلقوا هاشتاغ يحمل عنوان #نرفض _سعد _لمجرد _في _الرياض «، وبدأ المتابعون بإطلاق عباراتهم الرافضة لوجوده على الأراضي السعودية بعد اتهامه أكثر من مرة بتهمة الاعتداء الجنسي في فرنسا خلال الأعوام الماضية، وعدم حصوله على حكم البراءة النهائي تجاه التهم الموجَّهة إليه. وكان هناك العديد من الأخبار عن وجود لمجرد برفقة محمد رمضان في حفله الغنائي الأخير في الرياض؛ وهو ما لم يتحقّق لعدم حصول لمجرد على حكم السفر خارج فرنسا والمغرب وقت حفل رمضان قبل أسابيع. ولكن لمجرد التزم الصمت على الرغم من أنه كان قد أعلن لجمهوره قرب مواعيد حفلاته الغنائية بعد قرار السماح له بالعودة لإحياء الحفلات مجدّداً. الجدير بالذكر أن هذا الحفل سيكون تحت رعاية شركة روتانا للصوتيات والمرئيات على خشبة مسرح محمد عبده في بوليفارد، وتشاركه الفنانة ميريام فارس، وفرقة ميامي، الحفل نفسه.

About alzawraapaper

مدير الموقع