ساعدوا إخوانكم المهجرين ولا تسألوهم هل هم شيعة أم سنة .. السيد السيستاني يدعو العراقيين الى الوحدة ونبذ الفرقة والعمل على تفويت الفرصة على الأعداء

السيد السيستاني يدعو العراقيين الى الوحدة ونبذ الفرقة والعمل على تفويت الفرصة على الاعداء

النجف/الوكالة الوطنية العراقية للانباء/nina :
دعا المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني العراقيين بجميع طوائفهم الى الوحدة ونبذ الفرقة وتفويت الفرصة على من وصفهم بـ «اعداء العراق « للنيل من هذه الوحدة التاريخية. جاء ذلك خلال لقائه بمجموعة من النخب والكوادر الطبية التدريسية في كليات الطب بالنجف. وقدم المرجع السيستاني مجموعة من التوصيات للكوادر الطبية فقال»بالنسبة للوضع العام فإنني أوصيكم بالحفاظ على وحدة العراق. إياكم أن تعطوا الفرصة للأعداء كي يفرقوا بين العراقيين».وقال»ساعدوا إخوانكم المهجرين من مدن الموصل والرمادي وصلاح الدين وغيرها وقدموا لهم المأوى والمال والطعام دون أن تسألوهم هل هم شيعة أم سنة أم غير ذلك».وقال:السنة والشيعة والمسيحيون وغيرهم هم أهل العراق عاشوا سويةً في هذه الأرض من مئات وآلاف السنين».واضاف : عندما هجم داعش ومن يدفعهم على مدن العراق وقتلوا وعاثوا فساداً أفتيت بوجوب الدفاع عن النفس والمقدسات وجوباً كفائياً ضد الأجانب وليس ضد العراقيين من إخواننا أهل السنة.. وأنتم الآن حينما تقاتلون في الرمادي وغيرها إنما تقاتلون دفاعاً عن إخوانكم لكي تخلصوهم من داعش ولستم فاتحين بل تضحون بأرواحكم ودمائكم كي تنصروا إخوانكم ضد الدخلاء».وتابع : على مدى أكثر من عشر سنوات هل سمعتم لنا كلمة واحدة باساءة لاخواننا السنة ؟ حينما حدثت الفتنة وأعمال التفجير والذبح في كثير من أماكن تواجد الشيعة بل حتى بعد تفجير ضريح الإمامين العسكريين (ع) سألوني الفتوى فقلت لاتحاربوا أهل السنة حتى لو أبادوا مدن شيعية بأكملها.. تذكروا أخلاق أئمتكم.. تذكروا كيف عامل أئمتكم كل من أساء إليهم وكيف قابلوا الإساءة بالإحسان».ودعا للعراقيين بالإيمان والأمان والرخاء وأن يفرج الله عنهم فرجاً قريباً.وختم السيد السيستاني حديثه امام الكوادر الطبية بقوله، إنه لايرى لنفسه أنه أكبر قدراً منا وأنه يتعبدالله بخدمة العراق والعراقيين.

About alzawraapaper

مدير الموقع