سائرون يحدد دوره في المرحلة المقبلة…النصر لـ”الزوراء”: ستحصل ردة فعل لا تحمد عقباها في حال تجاهل المتظاهرين باختيار رئيس الوزراء

الزوراء/ ليث جواد:
دعا تحالف النصر الكتل السياسية الى اختيار شخصية من ذوي الخبرة والاختصاص لشغل منصب رئيس الوزراء المقبل، محذرا من حصول “ردة فعل لا تحمد عقباها” في حال عدم الانتباه لمطالب المتظاهرين بهذا الشأن، فيما حدد تحالف سائرون دوره في المرحلة المقبلة، مؤكدا ضرورة تدارك الأمر قبل فوات الآوان .
وقال النائب عن تحالف النصر، حازم الخالدي، في حديث لـ”الزوراء”: إن المرشح لرئاسة الوزراء يجب أن تتفق عليه الكتل السياسية أولا، ويجب أن لا يكون جزءا من العملية السياسية او مشتركا بها بعد 2003. مبينا: يجب ان يكون مستقلا، ومن اصحاب الكفاءة والخبرة في الجانب الاداري، وغير معروف في الاوساط السياسية .
وأضاف الخالدي: أن الأوساط السياسية عليها ان تعي حجم المعاناة التي يمر بها الشارع العراقي، والتي دفعته الى التظاهر والمطالبة بحقوقه. مشيرا الى: ان الشخصية التي ستشغل منصب رئيس الوزراء المقبل يجب ان تكون حسب ما يريده المتظاهرون، وإلا ستحصل ردة فعل لا تحمد عقباها .
أما النائب عن تحالف سائرون، رعد المكصوصي، فقال في حديث لـ”الزوراء”: إن التحالف منذ البداية اشترط ان يكون رئيس الوزراء مستقلا ومن التكنوقراط، وما زالت هذه الشروط هي نفسها التي يجب ان تتوافر في رئيس الوزراء المقبل ايضا.
مبينا: أن رئيس الوزراء المقبل يجب ان يكون شجاعا ومستقلا، ويمتلك خبرة وكفاءة، وله القدرة على محاربة حيتان الفساد التي تسيطر على مقدارات البلد، والمؤسسات الحكومية .
وبيّن المكصوصي: أن التحالف سيكون دوره معارضا في الحكومة المقبلة ولن يشترك في عملية اختيار او ترشيح أية شخصية لهذا المنصب من قبله، على الرغم من كونه الكتلة الاكبر عددا داخل مجلس النواب. موضحا بالقول “عملنا سيكون مراقبة وتقوّيم عمل الحكومة في المرحلة المقبلة” .
واوضح المكصوصي: أن مطالب المتظاهرين، التي تسلمتها سائرون، طالبوا فيها بإنشاء حكومة وطنية، ومن ذوي التكنوقراط، بعيدا عن التحزب والمحاصصة السياسية التي دمرت البلد طيلة الاعوام الماضي. محذرا من أن مطالب المتظاهرين إذا لم تنفذ، فإن البلد سيكون مقبلا على الهاوية، لذا يجب تدارك الأمر قبل فوات الآوان .

About alzawraapaper

مدير الموقع