سائرون لـ”الزوراء”: تحالف الاصلاح لن يصوت على أي كابينة لاتلبي توجيهات المرجعية وطموحات العراقيين

البرلمان العراقي

البرلمان العراقي

الزوراء / يوسف سلمـان:
يعقد مجلس النواب جلسته ظهر اليوم وهو يحاول مجددا انهاء خلافات الكتل السياسية حول مرشحي الحقائب الشاغرة ليتمكن من التصويت على استكمال الكابينة الوزارية ، بعد ان شهدت الساعات الماضية اجتماعات مشتركة بين ممثلي وقادة الكتل ، لا تختلف كثيرا عن سابقاتها ، من دون ان تثمـر عن حسم مزمع لتلك الخلافات المستمرة .
في غضون ذلك تداول بعض النواب ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تعمد تقديم اسماء مرشحي الحقائب الشاغرة اليوم وهو متيقن تماما من رفضهم من قبل الكتل السياسية ،ونشوب خلافات حادة حول هذه الترشيحات وان الجدل سيبقى قائما دون اتفاق.
ويعتقد اولئك النواب ان “عبد المهدي سعى لتقديم اسماء المرشحين لافشالهم وقطع الطريق امام ضغوطات كتلهم للدفع بتلك الترشيحات وتمريرهم بالفرض”، مبينا ان “ مجريات الجلسة تبرر لعبد المهدي استبعاد الاسماء المختلف عليها دون تردد ، واقناع الكتل باستحالة تمريرهم بسبب رفض النواب لهذه الاسماء”.
بالمقابل جدد تحالف سائرون تأكيده على اتفاق مكونات تحالف الاصلاح والاعمار على عدم التصويت لتمرير اي كابينة وزارية لا تلبي طموحات الشارع العراقي ولاتمثل معايير وتوجيهات المرجعية الدينية الرشيدة .
وقال النائب عن التحالف عباس عليوي ، لـ” الزوراء “، ان “ رغبة الشارع العراقي والمرجعية الدينية هي ان تكون الحكومة المقبلة حكومة خدمات ، مايعني انها تحتاج الى اختيار وزراء اكفاء ومهنيين تكنوقراط بعيدا عن سيطرة الاحزاب “، مشيرا الى ضرورة ان يقدم عبد المهدي كابينة وزارية ملبية لطموحات الشارع وتوجيهات المرجعية .
واضاف ان “ الكابينة الحكومية المقبلة يجب ان تكون عابرة للطائفية وغير متحزبة ، خاصة حقيبتي الدفاع والداخلية ، وبالتالي على رئيس الوزراء اختيار شخصيات مهنية ممن قاتلت الارهاب ولدينا قيادات عراقية حققت الانتصار على داعش يمكن الاستعانة بهم ، واستيزارهم للوزارات الامنية “ ، مبينا ان “ رفض ترشيح فالح الفياض ليس من قبل تحالف سائرون وحده ، بل لان الشارع العراقي رفض تلك الاسماء مسبقا “، مطالبا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ان يستمع لصوت الشارع واختيار شخصيات جديدة تستطيع تنفيذ البرنامج الحكومي بمهنية وكفاءة .
وكان تحالف الفتح كشف مؤخرا عن اسباب رفض ترشيح فالح الفياض لحقيبة وزارة الداخليـة في التشكيلة الحكومية .
وذكـر النائب عن التحالف فالح الخزعلي ، في تصريح صحفي ، ان “ الخلاف سياسي حول ترشيح فالح الفياض لحقيبة وزارة الداخليـة في التشكيلة الحكومية “، مشيرا الى ان” هناك اطراف تعتقد ان الفياض تدعمه كتلة كبيرة ، مايحول دون استجوابه مستقبلا امام البرلمان في حال اخفاقه “.
واضاف ان “ هناك كتل اخرى ترى ضرورة عدم وجود شخصية قوية امام رئيس الوزراء في مجلس الوزراء للمرحلة المقبلة “، مبينا ان “ اطرافا اخرى تحمل الفياض مسؤولية انفراط عقد ائتلاف النصر وعدم الوصول الى تشكيل الكتلة الاكبر مع تحالف الاصلاح ، وغيرهم من يعتقد ان الفياض سيكون بديل جاهز في حال استقالة عبد المهدي من رئاسـة الحكومة “.

About alzawraapaper

مدير الموقع