روسيا تستدعي الملحق البريطاني لتفسير تقارير تفيد بمواجهات في أجواء العراق

أعلنت إجهاض هجوم “إرهابي” في موسكو

أعلنت إجهاض هجوم “إرهابي” في موسكو

موسكو/رويترز:
استدعتْ روسيا الملحق العسكري البريطاني في موسكو، بعد أن نشرت صحيفة بريطانية ما قالت لندن إنه تقرير غير دقيق أفاد بأنه تم إعطاء الإذن لطياريها بمهاجمة المقاتلات الروسية اذا أطلقت النار عليها، وفقا لما ذكرته رويترز أمس. في حين أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة “الإرهاب”، الاثنين، عن اعتقال مجموعة من الأشخاص، كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم إرهابي في موسكو. ونقلت صحيفة ديلي ستار البريطانية اليوم عن مصادر رفيعة في وزارة الدفاع قولها، إن خوض المقاتلات البريطانية مواجهة مع المقاتلات الروسية في أجواء العراق “مسألة وقت”. وبدأت موسكو هذا الشهر قصف مقاتلي المعارضة في سوريا دعما لحليفها الرئيس السوري بشار الأسد، وتريد بريطانيا أن يتنحى الأسد وتشن ضربات جوية على تنظيم “داعش” في العراق لكنها لم تقرر بعد ما اذا كانت ستوسع نطاق عملياتها لتشمل مقاتلي التنظيم الذين يحاربون القوات الحكومية في سوريا. وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية في بيان إن الملحق عقد اجتماعا في وزارة الدفاع الروسية بعد أن طلبت “إيضاحا فيما يتصل بتقارير صحفية غير دقيقة تتعلق بقواعد اشتباك القوات الجوية الملكية في العراق.” وكانت وكالات أنباء روسية قد ذكرت في وقت سابق أن الملحق العسكري البريطاني استدعي لتفسير التقارير. وعلى صعيد اخر أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة “الإرهاب”، الاثنين، عن اعتقال مجموعة من الأشخاص، كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم إرهابي في موسكو. وقالت اللجنة في بيان نقلته وكالة أنباء “تاس”، إنه “في إطار سلسلة تحقيقات أجرتها الأجهزة الأمنية، تم اعتقال مجموعة من الأفراد في غرب موسكو فيما كانوا يستعدون لارتكاب اعتداء إرهابي في العاصمة”. وأضاف البيان أن المحققين عثروا داخل شقة المشتبه بهم على عبوة ناسفة يدوية الصنع تناهز زنتها 4 كلغ من المتفجرات، تم تعطيلها. مشيرا إلى أن تدخل قوات الأمن استدعى إجلاء أكثر من 120 شخصا. ولم تحدد السلطات الروسية التيار الذي ينتمي إليه المشتبه بهم، ولا عدد المعتقلين.

About alzawraapaper

مدير الموقع