روسيا ترفض تنحية الرئيس السوري كشرط مسبق

موسكو/ وكالات:
أكدَ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على ثبات موقف موسكو من الأزمة السورية، موضحاً دعم الدولة السورية وأنه على السوريين حل مشاكلهم بعيداً عن التدخلات الخارجية. وأضاف لافروف خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الزائر لموسكو، أن تجاوز الأزمة السورية يجب أن يكون بالحوار بين المعارضة والحكومة السورية، مشيراً إلى أهمية تأمين حل سياسي للأزمة. وأشار لافروف إلى وجود خلافات مع بعض الأطراف الفاعلة في الأزمة حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد، مجدداً موقف موسكو من رفض مطالب رحيل الأسد، موضحاً أن من يقرر ذلك هو الشعب السوري. وقال وزير الخارجية الروسي: “إذا كان بعض شركائنا يرون أنه من الضروري التوصل إلى اتفاق مسبق ليترك رئيس الجمهورية منصبه في نهاية الفترة الانتقالية فإن روسيا ترفض هذا الموقف، إذ يجب أن يكون الشعب السوري هو الذي يقرر”. ولفت لافروف إلى اهتمام طهران وموسكو بجهود تسوية الأزمة السورية، وان الحل يجب أن يكون في إطار الحوار بين السوريين من دون تدخلات خارجية، وان مستقبل سوريا يقرره السوريون بعيداً عن الإملاءات الخارجية. ومن جانبه، أشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى وجود الكثير من المصالح المشتركة بين البلدين، كذلك هناك تحديدات مشتركة.

About alzawraapaper

مدير الموقع