روحاني: لن تنعم الممرات المائية بنفس الأمان إذا توقفت صادراتنا النفطية

طهران/ متابعة الزوراء:
هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، بأنه في حال توقفت صادرات إيران النفطية، فإن الممرات المائية الدولية لن تنعم بنفس القدر من الأمان الذي كانت عليه قبل ذلك، فيما اعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، امس الأربعاءان بلاده “لن تنسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد.وقال روحاني خلال اجتماع مع المرشد الإيراني السيد علي خامنئي: “تعلم القوى العالمية أنه في حال توقف النفط تماما، وانخفاض صادرات إيران النفطية إلى الصفر، فلن تكون الممرات المائية الدولية بنفس القدر من الأمان الذي كانت عليه في ذي قبل”.وأضاف: “لذلك فإن الضغط من جانب واحد على إيران لن يكون في صالح هذه القوى ولن يضمن أمنها في المنطقة والعالم”.وفي سياق اخر اعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، امس الأربعاء ان بلاده “لن تنسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد، والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم” . مضيفاً أن بلاده يمكن أن تأتي أيضا بأفعال «غير متوقعة»، ردا على سياسات الولايات المتحدة «غير المتوقعة» في عهد الرئيس دونالد ترمب.وقال في كلمة له أمام معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام :ان»التصرفات غير المتوقعة المتبادلة ستؤدي إلى فوضى. لا يمكن للرئيس ترمب أن يأتي بأفعال غير متوقعة ثم ينتظر من الآخرين أن يأتوا بأفعال متوقعة».
وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد قال الثلاثاء، إن الولايات المتحدة أزالت نحو 2.7 مليون برميل يوميا من النفط الإيراني من الأسواق العالمية، نتيجة لقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على جميع مشتريات الخام الإيراني.
وقال بومبيو في مقابلة مع «إم إس إن بي سي»: إن الحكومة الأميركية واثقة من قدرتها على مواصلة استراتيجيتها تلك.
وأضاف: «أنا واثق من قدرتنا على مواصلة القيام بذلك».
وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض العقوبات على إيران في نوفمبر/تشرين الثاني بعد الانسحاب من اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى العالمية الست. وفي مايو/أيار، أنهت واشنطن العمل بإعفاء من العقوبات كانت تمنحه لبعض مستوردي الخام الإيراني، مستهدفة وقف صادرات طهران تماما.

About alzawraapaper

مدير الموقع