رئيس هيئة التقاعد: أزمة الرواتب ستنتهي في تموز المقبل

بغداد/ الزوراء:
أكد رئيس هيئة التقاعد الوطنية، أحمد الساعدي، امس الأربعاء، أن أزمة الرواتب التي طرأت مؤخرا ستنتهي خلال شهر تموز المقبل، فيما أشار إلى أن القانون الجديد يساوي رواتب تقاعد الموظفين مع القطاع الخاص.وقال الساعدي في حوار تابعته “الزوراء”: إنه “مع دخول العراق الى الحظر بسبب كورونا اسعار النفط انهارت ودخلنا الازمة الاقتصادية، واغلب الدول بدأت تعمل موازناتها خارج النفط على الزراعة والصناعة المحلية وهذا ما صعب مهمتنا في توفير السيولة والحكومة المستقيلة لم تكن تستطيع الاقتراض من الداخل او الخارج”.واضاف ان “اول قرارات الحكومة الجديدة كان صرف الرواتب التقاعدية ومجلس الوزراء خول رئيس مجلس الوزراء بصرف المبالغ، وتم الاتفاق مع المالية وتم تمويلها من خلال مبالغ موجودة ومبيعات النفط لشهر نيسان”.وطمأن الساعدي المتقاعدين أن “ازمة الرواتب في العراق هي خلال شهري آيار وحزيران وستعود الاوضاع لطبيعتها في تموز”. مبيناً أنه “لاتاخير مطلقا برواتب المتقاعدين”.مبينا أنه “ لا يوجد اي توجه لتخفيض راتب اي موظف او متقاعد وهذا ما لمسته من رئيس الوزراء، وكل ما طرح في وسائل الاعلام غير دقيق”.واوضح أن “قانون التقاعد الموحد السابق افضل من التعديل ونسعى لإعداد قانون جديد بعنوان قانون التامينات الاجتماعية والقانون الجديد يساوي رواتب تقاعد الموظفين مع القطاع الخاص”.وأشار إلى ان “القانون الجديد سيشجع المواطنين على الانخراط بالقطاع الخاص لتخفيف الضغط عن القطاع الحكومي”، لافتاً إلى ان “الاستقطاع من القطاع الخاص سيكون اقل من الاستقطاع من القطاع الحكومي”.

About alzawraapaper

مدير الموقع