رئيس الوزراء يشدد على ضرورة الحفاظ على ممتلكات المواطنين والدولة وإحالة المسيئين الى القضاء

دعا الى الاستعداد لاستكمال تحرير بقية المناطق وكل شبر من العراق من دنس داعش الإرهابي

دعا الى الاستعداد لاستكمال تحرير بقية المناطق وكل شبر من العراق من دنس داعش الإرهابي

بغداد/الزوراء:
عقدَ القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اجتماعاً طارئاً مع القيادات الامنية، ودعا القوات الأمنية الى الالتزام بحماية ممتلكات الدولة والمواطنين واعتقال العصابات التي تحاول الاساءة الى الانتصارات، فيما شدد على اهمية إعادة الحياة للوزارات والدوائر الخدمية تمهيدا لعودة الأهالي. وجاء في بيان صدر عن رئاسة الوزراء: إن “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي عقد، اجتماعاً طارئاً مع القيادات الأمنية لمناقشة عدد من القضايا الأمنية ومستجدات الاوضاع بعد الانتصارات التي تحققت في تكريت”. و “بارك القائد العام للقوات المسلحة الانتصارات المتحققة” داعيا “القوات الأمنية الى الالتزام بحماية ممتلكات الدولة والمواطنين والقاء القبض على العصابات التي تحاول الاساءة الى الانتصارات المتحققة” بحسب البيان.وشدد العبادي على “اهمية إعادة الوزارات والدوائر الخدمية الى الحياة لتلك المناطق تمهيدا لعودة السكان اليها”، ودعا الى “الاستعداد لاستكمال تحرير بقية المناطق وكل شبر من ارض العراق من دنس تنظيم داعش الإرهابي”. وفي سياق متصل ناقش رئيس الوزراء حيدرالعبادي – حسب بيان لمكتبه – مع محافظ ورئيس مجلس صلاح الدين رائد الجبوري واحمد الكريم ورئيس صندوق اعمار المناطق المحررة عبد الباسط تركي وقائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر وعدد اخر من المسؤولين الاجراءات اللازمة لضمان امن المناطق المحررة بالمحافظة ومتطلبات عودة النازحين الى مناطق سكنهم مع توفير الخدمات الاساسية بشكل سريع لاسيما الماء والكهرباء والطرق. واطلع المجتمعون على الاجراءات المتخذة لخروج الحشد الشعبي من مدينة تكريت وتسليم أمن المدينة ومناطق صلاح الدين الى الشرطة الاتحادية والمحلية وتولي الأجهزة الاستخبارية مهمة حماية المواطنين من المندسين الدواعش.واستمع رئيس الوزراء الى شرح موجز عن الوضع الأمني والانساني في مدينة تكريت والمدن الاخرى واوعز الى الوزارات الخدمية والأمنية بانجاز الاعمال المطلوبة بشكل سريع وارسال فرق ميدانية فورية للمباشرة بالعمل وتامين ايصال الرواتب لمنتسبي الدوائر وفي مقدمتها افراد الشرطة الاتحادية في المحافظة. واوضح محافظ صلاح الدين رائد الجبوري ان ما تحدثت عنه وسائل الاعلام من عمليات نهب وسلب وخرق كان مبالغ فيه وان ما تم رصده هو حالات فردية محدودة جرى التعامل معها بحزم حيث وجه رئيس الوزراء باحالة المتهمين بالاعتداء على ممتلكات المواطنين الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

About alzawraapaper

مدير الموقع