دولة القانون لـ”الزوراء” : نحن الأقرب لتشكيل الكتلة الأكبر وننتظر مصادقة النتائج النهائية

الزوراء / يوسف سلمان:
مع الاعلان الرسمي لانتهاء عمليات العد والفرز اليدوي في البلاد لصناديق الاقتراع المشكوك والمطعون بها ، كشفت الكتل السياسية عن باكورة حواراتها لتشكيل تحالف الكتلة النيابية الاكـبر ، والتي ستمضي لتسمية رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الكابينة الوزارية الجديدة . اذ اكد عضو كتلة ائتلاف دولة القانون، محمد العكيلي ان كتلة ائتلافه اقتربت كثيرا من اعلان تحالف الكتلة النيابية الاكبر ، مشيرا الى ان التحالفات الرسمية ستعلن فور انتهاء العد والفرز اليدوي .وقال العكيلي لـ” الزوراء “، ان “كتلة دولة القانون اقتربت كثيرا من اعلان تحالف الكتلة النيابية الاكبر ، نحن ننتظر المصادقة النهائية لكي يكتمل المشهد للأوزان الانتخابية للكتل السياسية التي تتفق مع دولة القانون للمرحلة القادمة “، مشيرا الى ان “الكتل السياسية اخذت وقتا كافيا للتفاهمات والاتفاق على نقاط مشتركة “. واضاف ان “ بعد اعلان النتائج النهائية سيكون هناك اعلان رسمي عن التحالفات السياسية “، مبينا ان “ مفوضية القضاة المنتدبين اكملت العد والفرز للصناديق المطعون فيها ، وكان العد ليس جزئيا بقدر ما كانت مطابقة للصناديق المشكوك فيها”. ورأى انه “ سيكون هناك عد وفرز لصناديق في الخارج لم يشملها العد ، مايستغرق وقتا اضافيا لاستكمال عملية العد والفرز لبقية الدول”، مشير الى ان “آلية العد والفرز للخارج قد تكون بعملية تجلب بالطائرات الى العراق او ذهاب فرق من المفوضية الى 13 دولة “ . لكن العضو الاخر في ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي ، اكد ان ائتلافه لن يسمح بفرض مرشح مسبق لرئاسة الحكومة المقبلة . وقال البعيجي في بيان صحفي امس ان” رئيس الوزراء المقبل سيتم طرحه على الكتل السياسية التي ستشكل الكتلة الاكبر داخل مجلس النواب من اجل الموافقة عليه او عدمها ، ولن يكون هناك اي فرض لأي اسم كما كان يتبع بالحكومات السابقة “.واضاف ان” اي مرشح لرئاسة الوزراء اذا لم يمتلك الشروط التي تؤهله لهذا المنصب ، لن تقبل به الكتل السياسية وسيرفض من قبلها ولن يكون هناك اي مرشح يفرض مسبقا” ، مبينا ان” ائتلاف دولة القانون يعمل على اختيار رئيس وزراء كفوء يستطيع تحمل المسؤولية الكاملة ويكون قادرا على اختيار حكومة قوية يتحمل معها المسؤولية الكاملة في نجاحها او فشلها “. واعتبر ان”من يمتلك هذه المواصفات سيتم اختياره لرئاسة الحكومة المقبلة” ، مشيرا الى الى ان “ التوافقات وفرض اسماء الوزراء او المسؤولين مسبقا ، هي من اوصلتنا الى مانحن عليه، ولن نسمح بتكرار الامر في تشكيل الحكومة المقبلة ، وهذا امر اساس في برنامجنا كدولة قانون”، مشددا على ان” من ينسجم معنا في هذا الامر سنتحالف معه بعيدا عن الشعارات الرنانة والخطابات الكاذبة التي لم نجن منها سوى الخراب والدمار لبلدنا “.

About alzawraapaper

مدير الموقع