دمشق: عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين انتحاريين في القصر العدلي والربوة

دمشق: عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين انتحاريين في القصر العدلي والربوة

دمشق: عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين انتحاريين في القصر العدلي والربوة

دمشق/ متابعة الزوراء:
استشهد واصيب عشرات الاشخاص بتفجيرين انتحاريين استهدفا العاصمة السورية دمشق. وذكر التلفزيون الرسمي السوري أن متشددا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في محكمة القصر العدلي في منطقة الحمدانية بعد أن حاولت عناصر من الشرطة منعه من الدخول. في غضون ذلك، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن انتحاريا ثانيا فجر نفسه بحزام ناسف داخل أحد المطاعم في منطقة الربوة بدمشق.وبلغت حصيلة التفجير الانتحاري في القصر العدلي القديم بدمشق الواقع في منطقة الحميدية، 34 قتيلا و80 جريحا، فيما سقط عدد من الجرحى بتفجير انتحاري ثان بمنطقة الربوة .وذكرت وكالة «سانا» للأنباء أن التفجير الثاني نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، في أحد المطاعم بالمنطقة.وأوضحت الوكالة أن تفجير الربوة أسفر عن إصابة عدد من المدنيين، أغلبيتهم من الأطفال والنساء. ونقلت الوكالة عن مصادر خاصة أن الانتحاري كان ملاحقا مع إرهابيين اثنين آخرين من قبل الجهات المختصة، حيث أكدت المصادر إلقاء القبض على اثنين من الإرهابيين، بينما فر الإرهابي الثالث ودخل إلى المطعم وقام بتفجير نفسه.وتحدثت مصادر أمنية عن سقوط 24 جريحا جراء تفجير منطقة الربوة، مؤكدة عدم تسجيل أي حالة وفاة حتى الآن، فيما أكد مدير مشفى المواساة وصول 20 جريح من تفجير الربوة بينهم حالتان خطرتان.وكان وزير العدل السوري قد أعلن عن مقتل 31 شخصا وإصابة نحو 60 بتفجير القصل العدلي، فيما تحدث نشطاء عن 34 قتيلا وأكثر من 80 جريحا، موضحين أن الانتحاري كان يرتدي زيا مموها، وأقدم على تفجير نفسه داخل حرم دار العدل. وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن الضحايا من المراجعين المتواجدين في المبنى.وأوضحت مصادر لوكالة «سانا» أن الانتحاري كان يرتدي لباسا عسكريا، وكان يحمل بندقية وقنبلة، وبعد ان استوقفه الحرس عند باب السور الخارجي لمبنى قصر العدل وقاموا باستلام البندقية والقنبلة ركض مسرعا باتجاه باب بهو القصر العدلي حيث كان عدد كبير من المراجعين ينتظرون هناك، واستغل الازدحام واستطاع الوصول إلى الباب الخارجي حيث قام بتفجير نفسه.

About alzawraapaper

مدير الموقع