دعت المقاتلين الى حماية المدنيين وتخليصهم من العدو .. المرجعية تحيي انتصارات القوات الأمنية والحشد وأبناء العشائر ضد الإرهاب

دعت المقاتلين الى حماية المدنيين وتخليصهم من العدو .. المرجعية تحيي انتصارات القوات الأمنية والحشد وأبناء العشائر ضد الإرهاب

دعت المقاتلين الى حماية المدنيين وتخليصهم من العدو .. المرجعية تحيي انتصارات القوات الأمنية والحشد وأبناء العشائر ضد الإرهاب

بغداد/ متابعة الزوراء:
حيّت المرجعية الدينية العليا، امس الجمعة، انتصارات القوات الامنية والمتطوعين وابناء العشائر والمرابطين في سوح القتال لتحرير البلاد من «داعش»، فيما اشارت الى انها لاتجد كلمات بقدرتهم ومكانتهم.وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني : إنه «يجب ان نقف لنحيي باكبار واجلال هؤلاء الرجال الميامين على انتصاراتهم وبطولاتهم وتضحياتهم وتفانيهم في الدفاع عن وطنهم وشعبهم ومقدساتهم».واضاف الصافي، اننا «لانجد من الكلمات ماتجني لبيان قدرة ومكانة هؤلاء الابطال من قوات امنية ومتطوعين واباء عشائر»، مشيرا الى «انهم «حقاَ اجل قدرا واعظم اجرا ومثوبة».واوضح الصافي : في هذه الأيام العظيمة التي يخوض فيها اعزتنا في القوات المسلحة والشرطة الاتحادية ومن يساندهم من المتطوعين الابطال وأبناء العشائر الغيارى معارك ضارية لدحر الارهاب الداعشي عن مناطق اخرى من ارض العراق الطاهرة ، يجب ان نقف لنحيي بإكبار وإجلال هؤلاء الرجال الميامين على انتصاراتهم وبطولاتهم وتضحياتهم وتفانيهم في الدفاع عن وطنهم وشعبهم ومقدساتهم ، إننا لانجد من الكلمات ما تفي ببيان قدرهم ومكانتهم ، ولايسعنا إلا أن نقول انكم حقا الأجلّ قدرا والأعظم أجرا ومثوبة من جميع من سواكم ، وياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما.كما دعت المرجعية الدينية العليا، إلى ضرورة حماية المدنيين في المعارك التي تقودها القوات الامنية والمتطوعيين وابناء العشائر لردع «الارهاب»، فيما اشارت الى ان «انقاذ انسان بريء من الاذى اهم واعظم من استهداف العدو».وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة إنه «في هذه الايام العظيمة تخوض قواتنا المسلحة والشرطة الاتحادية ومن يساندهم من المتطوعين وابناء العشائر معارك ضارية لردع الارهاب عن العراق».واكد الصافي ، «على اهمية حماية المدنين اثناء هذه المعارك»، لافتاً الى ان «انقاذ انسان بريء مما يحيط به من المخاطر اهم واعظم من استهداف العدو».وكانت عمليات الرد السريع اعلنت امس الجمعة، عن اخلاء 65 عائلة غالبيتهم نساء واطفال من شرق الفلوجة الى مناطق آمنة.

About alzawraapaper

مدير الموقع