«داعش» يذوب بحرارة ضربات القوات الأمنية في الانبار .. قائد الفرقة السابعة لـ”الزوراء”: حررنا منطقة الدولاب غرب هيت ودمرنا الإرهابيين دون نزوح للمدنيين

«داعش» يذوب بحرارة ضربات القوات الأمنية في الانبار  .. قائد الفرقة السابعة لـ"الزوراء": حررنا منطقة الدولاب غرب هيت ودمرنا الإرهابيين دون نزوح للمدنيين

«داعش» يذوب بحرارة ضربات القوات الأمنية في الانبار .. قائد الفرقة السابعة لـ”الزوراء”: حررنا منطقة الدولاب غرب هيت ودمرنا الإرهابيين دون نزوح للمدنيين

الزوراء/ دريد سلمان:
تمكنت القوات الأمنية مدعومة بمقاتلي العشائر من ضم منطقة الدولاب غرب الانبار الى الأراضي المحررة بعد طرد «داعش» منها، فيما جرى صد هجوم واسع النطاق شنه التنظيم الإرهابي على قضاء الرطبة وتكبيده خسائر مادية وبشرية كبيرة.وقال قائد الفرقة السابعة بالجيش بمحافظة الانبار اللواء الركن نومان عبد الزوبعي في حديث لـ «الزوراء»، أمس: إن قطعات من الفرقة السابعة بالجيش وبمساندة مقاتلي العشائر وبإسناد من طيران التحالف الدولي والقوة الجوية والمدفعية تمكنوا، أمس، من تحرير منطقة الدولاب غرب هيت، (70 كم غرب الرمادي).وأضاف الزوبعي: أن قواتنا استطاعت قتل 73 إرهابيا من داعش وتدمير ثلاثة عجلات مفخخات وتفكيك 500 عبوة ناسفة وضبط 20 خزان يدوي يحتوي على مادة الـ(سي فور) شديدة الانفجار، مبينا أن أهم ما شهدته عملية تحرير الدولاب هو إبقاء أهلها في مناطقهم ولم تشهد أي عمليات نزوح منها. وأضاف الزوبعي: أن جميع القرى في الدولاب أصبحت تحت سيطرة قطعات الجيش ومقاتلي العشائر.وكانت قطعات الجيش بالفرقة السابعة ومقاتلي العشائر شرعوا، أمس الاول الأحد، بعملية عسكرية واسعة لتحرير منطقة الدولاب غرب مدينة هيت من تنظيم «داعش».الى ذلك أكد قائممقام قضاء الرطبة بمحافظة الانبار عماد الدليمي، صد هجوم لتنظيم «داعش» على المدينة، فيما لفت الى ان العدو تكبد خسائر مادية وبشرية كبيرة.وقال الدليمي في حديث لـ «الزوراء»: إن قوات الشرطة الاتحادية وطوارئ شرطة الانبار ومقاتلي العشائر تمكنوا، أمس، من صد هجوم لتنظيم داعش من أربعة محاور على مركز مدينة الرطبة (310كم غرب الرمادي)، مبينا أن العدو تكبد خسائر مادية وبشرية كبيرة تتمثل بتفجير عجلتين مفخختين وقتل انتحاريين يرتديان احزمة ناسفة مع عدد من عناصر التنظيم. وتابع بالقول: تم اجبار بقية الإرهابيين على الفرار، مؤكدا أن مدينة الرطبة تسيطر عليها القوات الأمنية والعشائر بالكامل.ومن جانبه أعلن مستشار محافظ الانبار الأمني عزيز خلف الطرموز، عن سقوط قتلى وجرحى بتفجير انتحاري في الرطبة، اعقبه هجوم لـ «داعش» من أربعة محاور. وقال الطرموز في حديث لـ «الزوراء»: إن انتحاريا يقود عجلة مفخخة فجر نفسه، أمس، داخل مدينة الرطبة، (310 كم غرب الرمادي)، ما اسفر عن مقتل ثلاثة منتسبين بالشرطة واصابة خمسة مدنيين بجروح، مبينا أن تنظيم داعش هاجم المدينة عقب الهجوم من أربعة محاور بواسطة انتحاريين وعجلات مفخخة.يذكر ان القوات الأمنية والعشائر تسيطر على مدينة الرطبة بعد تحريرها من «داعش» قبل اكثر من شهرين، فيما تصد تلك القوات بين الحين والأخر تعرضات لـ»داعش».وفي سياق الوضع الأمني في الانبار قالت خلية الاعلام الحربي في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: إن القوة الجوية العراقية نفذت ضربة جوية ضد عصابات «داعش» المتواجدة في جزيرة الخالدية (البوبالي)، موضحة أن تلك المجاميع كانت تنوي شن هجوم كبير يستهدف القوات الامنية المتواجدة قرب الجسر الياباني ومنطقة الثرثار وذلك لفتح ثغرة يتم من خلالها هروب عناصرهم المحاصرين باتجاه صحراء الرمادي.وبينت الخلية: أن القصف تم بناءً على معلومات جهاز المخابرات الوطني العراقي، واسفر القصف عن تدمير موقعين وقتل عدد من عناصرهم وتدمير عدد من العجلات المفخخة والتي كانت معدة للهجوم وقتل من فيها.

About alzawraapaper

مدير الموقع