خلافات تصدع “داعش” وقادة بالتنظيم ينقضون بيعة البغدادي ويشككون ببقائه حيا

خلافات تصدع “داعش” وقادة بالتنظيم ينقضون بيعة البغدادي ويشكون ببقائه حيا

خلافات تصدع “داعش” وقادة بالتنظيم ينقضون بيعة البغدادي ويشكون ببقائه حيا

الزوراء/ دريد سلمان:
زادت حدة الخلافات في صفوف “داعش” بالساحل الأيمن للموصل الى درجة قيام عدد من عناصر وقادة التنظيم بنقض بيعة زعيمهم أبو بكر البغدادي وشككوا ببقائه على قيد الحياة أصلا نتيجة غيابه وعجزه عن المواجهة، فيما تمكنت القوات الامنية من تدمير عدة اهداف للارهابيين وقتل عدد منهم بواسطة الطائرات المسيرة. وقال مصدر محلي في الموصل في حديث لـ “الزوراء”: هناك انشقاق في صفوف داعش بعد نقض عناصر وقيادات بالتنظيم لبيعة أبي بكر البغدادي الذي بايعوه كخليفة على السمع والطاعة في العسر واليسر، بعد تداول أنباء في المدينة عن مقتل الأخير، مبينا أن أحد قياديي داعش الإرهابي السوري المدعو أبو عبد الله الشامي الذي كان يقاتل في الموصل مع مجموعة من ما يعرفون بالانغماسيين أعلن نقضه لبيعة البغدادي كون البيعة للمجهول تعتبر باطلة لافتقاد البغدادي القدرة. وأضاف المصدر: أن المنشقين عن البغدادي استشهدوا بروايات مفادها أن لا طاعة لمعدوم ولا مجهول ولا من ليس له سلطان ولا قدرة على شيء، مبينا أن “الشامي تساءل، كيف نبايع البغدادي إماما علينا وهو عاجزاً ولا يستطيع أن يحمي الأراضي التي سيطرنا عليها فلا يعد خليفة لنا”.الى ذلك أعلنت وزارة الدفاع، أن طيران الجيش نفذ بواسطة الطائرة المسيرة (CH4) ضربة جوية ناجحة بعد ورود معلومات دقيقة من المديرية العامة للاستخبارات والأمن استطاع من خلالها تدمير مقر عبارة عن كرفان مع عجلة تحمل أحادية وقتل القيادي ما يدعى (خطاب) مع 8 عناصر أخرى في منطقة حي الصحة الواقعة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.وقالت الوزارة في بيان لها: نفذ أبطال قيادة طيران الجيش بواسطة الطائرة المسيرة واستناداً إلى معلومات استخبارية ضربة جوية أسفرت عن تدمر مضافة لإرهابي داعش مبنية تحت مجسر في الجانب الأيمن من الموصل وتقتل ١٤ منهم وتدمير عجلة تحمل أحادية.

About alzawraapaper

مدير الموقع