خان الكتان أحد خانات بغداد التراثية

طارق حرب

طارق حرب

يقع هذا الخان في محلة باب الأغا وسط منطقة تجارية مهمة، يحده من الجنوب سوق البزازين ومن الغرب سوق الخياطين، ومن الشرق خان كبه، فموقعه يتوسط محلات جديد حسن باشا وقنبر علي والدهانة ورأس القرية في مكان محلة سوق الثلاثاء العباسية، وتنسب الى أغا الانكشارية، أي رئيس الجيش العثماني الجديد الذي أنشأه السلطان أورخان، والاغا أعلى رتبة في هذا الجيش الذي قرر السلطان العثماني القضاء عليه سنة 1825، والباب كناية عن دائرة رسمية، وخان الكتان الذي اسمه يدل على انه خاص ببيع خيوط وأقمشة الكتان، وقد يكون له اسم آخر، ذلك ان الوقفية الصادرة من محكمة بغداد في 1817م اكتفت بتحديد مكانه دون اسمه، كذلك فإن الانگليزي، فيلكس جونز، الذي قضى عشر سنوات ببغداد في أواسط القرن التاسع عشر لم يذكر اسم خان الكتان أو احتمال انه ذكره تحت اسم آخر لأنه ذكر أكثر من ثلاثين خاناً ببغداد موجودة في محلتي باب الأغا والشورجة، ذلك ان محلة باب الأغا تميزت بكثرة الخانات، منها خان مرجان الذي بناه الخواجة أمين الدين مرجان في عهد الدولة الجلائرية التي حكمت بغداد بعد العباسيين، وهولاكو واحفاده، وخان الزرور المختص بأزرار الثياب، وخان جغان الذي أنشأه والي بغداد العثماني، جغاله زاده سنان باشا والذي يعرف اليوم بسوق دانيال اليهودي البغدادي، وخان (ببو چي لر كهيه سي)، حيث محل ضرب النقود العثمانية، وخان البابچه چي وخان دله الخاص بالحرير، وخان مخزوم وخان الباشا الكبير، وهذا الخان، أي خان الكتان، لا توجد رواية تاريخية تشير الى زمن بناء الخان، إذ لا يوجد في خان الكتان كتابات تذكارية كما موجود في الخانات البغدادية الاخرى تدلل على تاريخ له، وفي جميع الاحوال فإن بناءه لا بد أن يكون قبل سنة 1817م تاريخ الوقفية، لا بل أن وثيقة أخرى تتمثل بوقفية كتبت ببغداد سنة 1638م أوقف بموجبها مالكه جلال الدين بهاء الدين ثلاثة أرباع هذا الخان، فضلا عن مبان أخرى على المسجد الواقع في المحلة المعروفة بالسكة خانه، أي دار ضرب العملة داخل قلعة بغداد الداخلية.. علماً ان تولية الوقفية لا تزال تدار من قبل من آل اليهم الخان، ولقد استحصلوا على اجازة بناء للخان مجدداً، لكن دائرة الاثار رفضت ذلك، ويلاحظ ان حالة الخان كانت سيئة للغاية بسبب الاضافات والترميمات التي غيرت من تراثية الخان.
خان الكتان بمساحة تزيد على ألف متر، يشغل البناء القسم الاعظم منه، وتركت فسحة في الناحية الشمالية تؤدي الى ممر مفتوح في الجناح الشمالي، والخان مربع الشكل تقريباً، يتكون من صحن تحيط به أربعة أجنحة بطابقين، ويتكون الطابق الارضي من حجرات تتقدمها أواوين صغيرة، والطابق العلوي يتقدمه رواق يطل على الصحن بعقود محمولة على أكتاف ضخمة، وجدرانه مشيدة بالآجر، ومكسية بطبقة ثخينة من الجص.
للخان مدخل واحد يقع في ضلعه الجنوبي باتجاه سوق البزازين، ولا يوجد الباب الاصلي القديم، والمدخل يتقدم عن وجه الجدار الجنوبي والذي يبدو منه انه أضيف لاحقاً مع حوايت ممتدة على جانبي المدخل الذي يقود الى مجاز يعلوه قبو مدبب، يولج اليه بسلم لانخفاض أرضية الخان عن مستوى الابنية المجاورة، وقد فتحت على جانبي المجاز 4 حنايا صماء متناظرة لها أبواب محكمة، ويقود المدخل الى صحن مثمن الشكل صغير قياساً الى مساحة الخان، ولإبعاد خطر الرطوبة داخل الصحن شيدت في وسطه دكة كبيرة، والرطوبة كانت بسبب انخفاض أرضية الخان عن الابنية المجاورة، ويبلغ طول الصحن من الشمال الى الجنوب أكثر من 12 مترا، وعرضه من الشرق الى الغرب أكثر من 11 مترا، وكما هو حال جميع الخانات البغدادية فإن جدران الطابق العلوي تقوم على جدران الطابق الارضي، وهذا يعني تشابه الطابقين باختلافات بسيطة، حيث يضم الطابق العلوي عددا من الغرف مختلفة القياس، سقوفها مشابهة لسقوف الطابق الارضي، ويتقدم غرف الطابق العلوي رواق يطل على الصحن، ولكن يلاحظ ان العقود في خان الكتان تختلف عن الخانات الاخرى من حيث السعة، كذلك هنالك اختلاف في شكل الاكتاف وأبعادها، لذلك كانت ضخمة لتحمل القوة العمودية والجانبية الناتجة من ثقل الجدران.

About alzawraapaper

مدير الموقع