خاتونات بغداد في القرن الـ ١٨

طارق حرب

الخاتون لقب للسيدة الراقية ادخله السلاجقة الى بغداد في فترة نفوذهم كونهم يسمون زوجات سلاطينهم بالخاتون بالعهد العباسي عام ٤٤٨هـ ومن مشهورات سيدات بغداد التي حصلت على هذا اللقب زمرد خاتون زوجة الخليفه العباسي المستضيء ووالدة ابنه الخليفة الناصر. أما خاتونات بغداد في القرن الثامن عشر الذي يبدأ سنة ١٧٠٠م وينتهي سنة ١٨٠٠ فأولهن عائشة خاتون ابنة مصطفى باشا والي بغداد العثماني من سنة ١٦٩٩ الى سنة ١٧٠٢م وزوجة حسن باشا (جديد حسن باشا) والي بغداد العثماني من سنة ١٧٠٤ الى سنة ١٧٢٣م، ووالدة أحمد باشا والي بغداد العثماني من سنة ١٧٢٣ الى سنة ١٧٣٤م، وعائشة هذه ابنة والي وزوجة والي ووالدة والي هي التي أنشد لها أطفال بغداد :
طلعت الشميسه على گبر عيشه
عيشه بنت الباشا تلعب بالخرخاشه
صاح الديچ بالميدان الله يخلي السلطان
إذ ان عائشه خاتون تم دفنها في تربة زمرد خاتون زوجة الخليفة المستضيء، وقبر زبيده التي ذكرناها مشهور في مقبرة الشيخ معروف الكرخي ببغداد وهو اعلى قبر في المقبره واعلى بناء في بغداد وبني على الطراز السلجوقي، وحيث ان الشمس لما تشرق تكون بداية اشراقها سواء في الصباح او في اليوم الذي فيه غيوم على الابنيه العاليه قبل الابنية القليلة الارتفاع، لذلك فأن الشمس تعانق منارة قبر زمرد المدفونة في تربتها عائشه خاتون قبل اية بناية اخرى في بغداد، لذلك انشد اطفال بغداد:
بإشراق الشمس على قبر عائشه
وعائشة هذه ابنة الباشا لأن والي بغداد بموجب البروتوكول العثماني بلقب باشا وبدرجة وزير، وبما ان عائشه ابوها الوالي مصطفى باشا وهو والي، لذلك يقال لها ابنة الباشا او ابنة الوزير.
وعائشة هذه تلعب بآلة لعب للأطفال هي الخرخاشه وهي لعبة كانت شائعة لأطفال بغداد حتى اواسط القرن العشرين كون هذه اللعبه عند تحريكها تخرج صوتاً يقال له(الخرخشه)، وعادة كان اطفال بغداد مغرمين باللعبة وبالصوت التي تخرجه ويختم الاطفال انشودتهم بالدعاء للسلطان العثماني طالما ان الديك نفسه دعا بحفظ السلطان العثماني بقولهم في الانشوده (صاح الديچ- الديك- بالميدان الله يخلي – يحفظ- السلطان).
ومن خاتونات بغداد في القرن/ ١٨ عائشه خاتون أخرى هي ابنة الوالي العثماني أحمد باشا الذي ذكرناه وزوجة عمر باشا والي بغداد من سنة ١٧٦٣ الى سنة ١٧٧٥م وعائشه خاتون هذه تولت تعمير سقاية جامع قمريه في كرخ بغداد، حيث ألحقت له سقاية ومطاهر، وكتبت ابيات شعر على جدار الجامع من نظم عالم بغداد عبد الرحمن السويدي.
وهنالك عائشة خاتون أخرى من خاتونات بغداد في القرن / ١٨ هي عائشة ابنة عبد الله والتي حضرت امام قاضي بغداد سنة ١٧٤٩ م وطلبت تسجيل بعض املاكها وقفاً ذرياً ومن ضمنها بساتين في محلة الوردية بمدينة الحله، وفي مدينة الزبيديه وغيرها، وكان الوقف على ابنها عبد الجليل بيگ ابن سلطان بيگ وابنته آمنه خاتون.. ومن خاتونات بغداد في القرن الثامن عشر عاتكه خاتون ابنة السيد علي النقيب الگيلاني نقيب اشراف بغداد صاحبة المدرسه المشهورة في محلة باب الشيخ المدرسة الخاتونيه والسقاية المشهورة التي تجلب الماء من نهر دجلة الى المدرسه والمحلة والتي أوقفت بطريق الوصايه جميع املاكها، كما ورد بقرار محكمة بغداد سنة ١٧٥٨ وعاتكة خاتون هذه هي الخاتون الوحيدة التي يطلق عليها (العلويه) كما ورد بقرار محكمة بغداد سنة ١٨٠٥م.. ومن خاتونات بغداد في هذا القرن عادله خاتون ابنة والي بغداد أحمد باشا المذكور وزوجة والي بغداد العثماني سنة ١٧٤٨ الى سنة ١٧٦١ م سليمان باشا (أبو ليله) التي اشترطت على زوجها عدم الزواج من زوجة ثانية، وعدم وجود امرأة في سراي الحكومة وفي البيت وفي اي مكان آخر، وهي صاحبة الخيرات التي لم تنقطع لحد الآن فحسبها ان محكمة احوال شخصية الرصافه ما زالت لحد الآن تشغل احد اوقافها (بناية المحكمة) في شارع النهر مقابل البنك المركزي، وما زال جامعها الآخر في محلة النجيبيه تقام به الصلاة بدلاً من جامعها الاول، ومنها سقايتها ومدرستها في بغداد التي انشأتها سنة ١٧٥٤م.

About alzawraapaper

مدير الموقع