حيلة ذكية لمذيعة بريطانية انتقمت من مبتزين عبر الإنترنت

لندن/متابعة الزوراء:
نجحت المذيعة البريطانية، مايا جاما، في إحباط متصيدين لها عبر الإنترنت، ظلوا يضايقونها بنشر صور لها على وسائل التواصل الاجتماعي و”رسم اللحى” على وجهها، بينما يرسل آخر رسائل خاصة لها على الانستغرام يسألها عن بعض الأمور الخاصة التي لا يصح السؤال عنها كـ “هل قامت بإزالة الشعر الزائد بجسمها”، وكذلك عبر مساعدتهم في الترويج لتلك الصور بطريقة أكثر سخرية.
وقالت المذيعة البالغة من العمر 24 عامًا: “لقد قمت بحذفهم بالتأكيد، ولكن بعد ذلك كانوا يرسلون نفس الرسائل والصور عدة مرات في اليوم من حسابات مختلفة، وكان لديهم صور لي مرسوم على وجهي لحى”.
وتابعت: “لقد جعلوا بشرتي أكثر خشونة، مع جملة (مايا جاما رجلا) ولا اعرف ما سبب ذلك”.أوضحت جاما أنها تغلبت على مثل هذه التعليقات من خلال التفكير في دوافعهم ثم محاولة السخرية منها، وقالت في حدث “Glamour Beauty” الذي أقيم في لندن: “إنه أمر مضحك حقا لأن الصور ذكرتني بالكوميديان راسل براند واللاعب ثيو والكوت فهي مزيج بينهما ومن الواضح أن مرسلي الصورة يريدون الاهتمام بهم، لذلك قمت بإعادة نشرها وضحك الجميع”.
مضيفة أن المتصيدين لها عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لا يؤثرون عليها حقًا.
وأضافت: “أعرف أن وجهي معروفًا لدى العديد من الناس، لذلك كل ما سأقوم بفعله هو حذف المتصيدين أينما وجدتهم وسأواصل حياتي كما كانت”.
وتابعت: “إذا تعرضت لأي مضايقات من المتصيدين عبر الانترنت فعليك فقط أن تفهم أن الأمر ليس شخصيًا، من الواضح أنه لديهم مشكلة مع أنفسهم، فهم يحملون الغضب وهوأثقل بكثير من حملهم للحب.
“تعمل جاما المولودة في بريستول كمذيعة برامج تلفزيونية منذ سن 16 عامًا، عندما حصلت على وظيفة كمقدمة برامج تلفزيونية لقناة JumpOff TV وقدمت برنامج MTV Base قبل أن تقدم أخبار MTV. وانتقلت منذ ذلك الحين إلى الراديو وتقدم الآن برنامج “Greatest Hits” في بي بي سي راديو يوم السبت.

About alzawraapaper

مدير الموقع