حقوق الإنسان تكشف عن مشروع لتوطين ساكني العشوائيات بمجمع بسماية

بغداد/ الزوراء:
كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان، امس الاربعاء، عن تنسيقها مع الجهات ذات العلاقة من اجل اسكان قاطني العشوائيات ضمن مجمع بسماية السكني، فيما اعلنت وجود ثلاثة الاف و700 مجمع عشوائي في عموم البلاد.
وقال عضو المفوضية علي البياتي في تصريح صحفي: إن العشوائيات باتت تنتشر بشكل واضح وملفت للنظر خلال الآونة الاخيرة، منبها على أنه يقف عائقا حقيقيا امام تنفيذ عدد كبير من المشاريع، بيد ان قرارات ازالة اي مجمع بدون ايجاد بديل لقاطنيها، لايمكن ان يكون بدون اعداد دراسة للموضوع بشكل مستفيض يغطي جميع الجوانب والحيثيات.
واكد البياتي، عزم المفوضية التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة من اجل اجراء الاستعدادات اللازمة لاسكانهم في مجمع بسماية السكني، كون المشروع هو مشروع استثمار حكومي ويمكن للقاطنين فيه إيجاد فرص عمل في المناطق المجاورة لهم من خلال إنشاء معامل ومصانع في المنطقة نفسها، اضافة الى تقسيط المبالغ لهم بموجب آلية يتم الاتفاق عليها مسبقا.
وافصح البياتي عن ان محافظة بغداد تضم 1000 مجمع عشوائي من مجموع ثلاثة الاف و700 منها منتشرة في عموم البلاد، التي يقطنها ما يقرب من 800 ألف نسمة، لافتا الى ان مشكلة العشوائيات موجودة في البلاد منذ مدة طويلة لكنها كانت محدودة وتزايدت بشكل تصاعدي الى ان وصلت العام 2014 لتشكل نسبة 7,3 بالمئة من نسبة المساكن في العراق، و6,9 بالمئة من نسبة السكان في العراق.
واوضح: انه من اهم سبل المعالجة لهذه الظاهرة هو ايجاد تعاون وتنسيق بين جميع المؤسسات والوزارات المعنية من اجل معالجة الفقر والاسباب الاجتماعية المادية لها، الى جانب تأسيس قاعدة بيانات كاملة حول الساكنين في هذه المجمعات وبما يمكن الجهة الراغبة بذلك من معرفة وضعهم الاقتصادي والاجتماعي والأمني وبالتالي يمكنها ايضا من تشريع قانون الحق في السكن تنفيدا للمادة 30 من الدستور العراقي، واتخاذ التدابير الاقتصادية والأمنية الخاصة بذلك علاوة على إشراك المجتمع في هذه المعالجات ايضا.

About alzawraapaper

مدير الموقع