حذر من محاولة “داعش” استغلال أزمة النزوح للحصول على معلومات .. مجلس نينوى: مكافحة الإرهاب تسيطر على 70% من أحياء الساحل الأيسر

حذر من محاولة “داعش” استغلال أزمة النزوح للحصول على معلومات .. مجلس نينوى: مكافحة الارهاب تسيطر على 70% من أحياء الساحل الأيسر

حذر من محاولة “داعش” استغلال أزمة النزوح للحصول على معلومات .. مجلس نينوى: مكافحة الارهاب تسيطر على 70% من أحياء الساحل الأيسر

الزوراء/ دريد سلمان:
أعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب باتت تسيطر على نحو 70% من أحياء الساحل الأيسر من مدينة الموصل، محذراً من أن التنظيم يحاول استغلال أزمة النازحين ويزج عدداً منهم لتزويده بمعلومات، فيما أكدت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى”، تحرير حي النور. وقال العبار في تصريح صحفي: إن قوات مكافحة الارهاب تمكنت من السيطرة على نحو 70% من أحياء الساحل الأيسر حيث يبلغ عدد الأحياء المسيطر عليها بحدود 30 حياً سكنيا من أصل 50 حياً، مبينا أن قوات مكافحة الإرهاب هي القوة الأكثر فاعلية في كسر شوكة التنظيم ولقنته دروساً في معارك تحرير الساحل الأيسر.وأوضح العبار: أن التنظيم يحاول استغلال أزمة النازحين ويزج عدداً منهم ليكونوا عيون مصادر له لتزويده بمعلومات، ويجري العمل على تدقيق في الأسماء مع القوات المشتركة لمنع تواجد عناصر التنظيم الارهابي في هذه المناطق.وأعلن قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، الجمعة (9 كانون الأول 2016)، عن انتهاء المرحلة الأولى من عمليات تحرير محافظة نينوى، فيما أكد حدوث “إنهيار” في صفوف تنظيم “داعش”، أشار إلى قرب انطلاق المرحلة الثانية من العمليات بهدف الوصول إلى نهر دجلة.الى ذلك قال قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب حررت حي النور بالكامل ضمن الساحل الأيسر لمدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات.وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي في 17 تشرين الأول 2016 انطلاق عملية تحرير المدينة.

About alzawraapaper

مدير الموقع