حثت أولياء الأمور ووجهاء العشائر على تشجيع أبنائهم لمواكبة الدراسة…مفوضية حقوق الإنسان تدعو الطلبة للعودة إلى الدراسة ضمانا لحقهم في التعليم

بغداد/ الزوراء:
دعت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، امس الثلاثاء، الطلبة للعودة الى مقاعد الدراسة «ضمانا» لحقهم في التعليم، فيما حثت «أولياء الامور ووجهاء العشائر على تشجيع أبنائهم لمواكبة الدراسة».وقالت المفوضية في بيان : «ندعو الطلبة الى العودة الى مقاعد الدراسة ضمانا لحقهم في التعليم».وشددت المفوضية العليا لحقوق الانسان على ضرورة أن «تلتزم وزارة التربية ونقابة المعلمين ومديرياتها واداراتها بتوفير كل مستلزمات العملية التربوية، وبما يساهم في استئناف الدراسة في جميع محافظات العراق التزاماً بالاتفاقيات والصكوك الدولية التي وقع عليها العراق ابتداءً بالاعلان العالمي لحقوق الانسان لعام ١٩٤٨ والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لعام ١٩٦٦ واتفاقية حقوق الطفل لعام ١٩٩٠».وحثت المفوضية العليا لحقوق الانسان «أولياء الامور ووجهاء العشائر على تشجيع أبنائهم لمواكبة الدراسة، والتعاون مع الهيئات التعليمية والتربوية وادارة المدارس لاستئناف الدراسة وضمان حق أبنائهم في التعليم».وطالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان «القوات والاجهزة الامنية لتوفير وضمان الحماية للمدارس والطلبة والمعلمين والكوادر التربوية، وبما يضمن ديمومة العملية التربوية والتعليمية، وحق التعليم المتكافئ لجميع العراقيين».ويواصل المتظاهرون في بغداد، ومحافظات وسط وجنوب العراق، احتجاجاتهم للشهر الثالث على التوالي برغم استقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، مطالبين بحل البرلمان، ومحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وإجراء انتخابات مبكرة.ووسط هذه الاحتجاجات تشهد معظم مدارس وجامعات العاصمة بغداد، وغالبية محافظات الجنوب، اضرابا عاما عن الدوام الرسمي منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

About alzawraapaper

مدير الموقع