جومانة مراد تنتصر.. هل باتت عودتها قريبة؟

قبل ثلاث سنوات، قدّم المخرج السوري مصطفى وشقيقه أمير نعمو مسلسلاً درامياً بعنوان «مدرسة الحب» جمع عدداً من نجوم الدراما والفن والموسيقى العرب في توليفة استطاعت أن تكون مثالاً رومانسياً للدراما العربية، حتى الفنان كاظم الساهر وزميله مروان خوري كانا ضمن المسلسل الذي حاكى قصصاً رومانسية معاشة.
النجاح دفع الممثلة السورية جومانة مراد المقيمة في القاهرة إلى استثمار ذلك عن طريق المخرج نعمو، واختارت لمتابعة الجزء الثاني العاصمة التركية إسطنبول لتقدّم جزءاً مع عدد من الممثلين الأتراك.
وقيل يومها بأن مراد هي من يشارك في دفع مصاريف إنتاج العمل، لكن وقعت مشكلة بين مراد ونعمو أدّت إلى احتجاز نعمو من قبل مراد السنة الماضية في منزلها في القاهرة وإجباره بحسب ما قال مصطفى نعمو على التوقيع على بعض المبالغ التي قالت مراد إنها تعود لها ومن كلفة الإنتاج بعدما تقاعس نعمو عن إتمام العمل.
في نهاية شباط/ فبراير الماضي، حكمت المحكمة في سوريا على المخرج بالسجن لمدة ثلاث سنوات بسبب القضية التي رفعتها مراد على نعمو وشقيقه، الأمر الذي أدى إلى بلبلة في الوسط السوري والدرامي على حد سواء، وفيما التزمت مراد الصمت تجاه القضية، لم يُعرف مصير الجزء الثاني من «مدرسة الحب» الذي ربما لم ينهِ إنتاجه بعد، وما إن كان سيُعرض لاحقاً أو يُستكمل تصويره وعرضه قريباً.

About alzawraapaper

مدير الموقع