جوامع كرخ بغداد ومساجدها سنة 1855م

طارق حرب

طارق حرب

مما يلاحظ على كرخ بغداد أي الجزء الغربي من بغداد في سنة 1855م اذ في هذه السنة كتب فيلكس جونز القائد والرحالة تقريره عن بغداد الذي استغرقت كتابته عدة سنوات وقد أعطى صورة واضحة عن بغداد من أسواق وطرق ومحلات وجوامع ومساجد ومجتمع بغدادي وكل ما يتعلق بها والذي يلاحظ ان عدد الجوامع والمساجد في الكرخ كثير جداً بحيث لا يتناسب مع مساحة الكرخ التي لا تتجاوز السبعة كيلومترات شمالها محلة خضر الياس أي جنوب الطريق الذي يعبر نهر دجلة الى مدينة الطب وباب المعظم وجنوب الكرخ طريق الصالحية الذي يعبر نهر دجلة من الصالحية الذاهب الى ساحة النهضة وشرقاً دجلة وغرباً محلة الدوريين والعلاوي والتي تبعد عن دجلة بحدود كيلومتر أو أكثر بقليل لذلك نجد ان محلات الكرخ متداخلة وصغيرة جداً وهي محلات الجعيفر والتكارتة والشيخ علي وسوق حمادة والست نفيسة وخضر الياس وسوق الجديد وجامع عطا والشيخ بشار والشيخ صندل والفحامة والمشاهدة ورأس الجسر والفلاحات وسوق العجمي والدوريين والسيف والشواكه وعلاوي الحلة والكريمات أما الصالحية فكانت بساتين.
وجوامع ومساجد الكرخ هي الشيخ صندل والشيخ بشار والشيخ علي وعطا وخضر الياس والقمرية والشيخ موسى والحنان والست نفيسة وعلاوي الحلة وباب السيف ورأس الجسر والبيجات وسوق العجمي وسليمان الغنام وبيت الشواف وحمام الشامي ومحلة الجبور وسوق حمادة وحاجي أمين وحاجي محمد وملا نعمان وشيخ علي الجبوري وملا شريف وثاني وملا كاظم وحاجي عبد الله .
جامع الشيخ صندل يقع في المحلة المعروفة بهذا الاسم عند ضريح الشيخ صندل وهو عماد الدين صندل بن عبد الله من الأحباش والمعروف بالمقتفوي نسبة الى الخليفة العباسي المقتفي وهو سيده ومولاه وقد توفي الشيخِ عام 593 هج ودفن في نفس هذا المكان بعد أن تولى مناصب عديدة منها قيادة جيش بغداد واستاذية دار الخلافه وتقع المحلة بين محلات سوق الجديد وجامع عطا والفحامة والفلاحات ورأس الجسر.
وجامع الشيخ بشار يقع في المحلة التي تحمل هذا الاسم التي تقع على شاطئ دجلة ومحلتا السوق الجديد ورأس الجسر والشيخ بشار دفين الجامع هو أبو الحسن علي بن محمد بن بشار الزاهد المتوفي عام 311 هج.
وجامع الشيخ علي ينسب للشيخ علي الجبوري في المحلة التي بهذا الاسم التي تقع بين سور الكرخ القديم ومحلات الجعيفر وسوق حمادة والمشاهدة وكان الشيخ من صلحاء قبيلة الجبور التي سكنت هذه المحلة.
وجامع عطا يقع في المحلة التي تحمل هذا الاسم وقد بنى هذا الجامع آل عطاء من وجوه الكرخ وكبار تجارها في القرن الماضي وقد جمعت هذه الاسرة المال مع الثقافة وقد كانت دور هذه الاسرة في هذا المكان وتقع محلة جامع عطا بين محلات سوق الجديد والست نفيسة وسوق حمادة والمشاهدة والفحامة والشيخ صندل.
وجامع خضر الياس يقع في المحلة التي تحمل هذا الاسم وهو جامع قديم كان رباطاً للصوفية عرف بالاخلاطية نسبة الى مؤسسته سلجوقي خاتون الاخلاطية زوجة الخليفة الناصر لدين الله العباسي وفي العهد العثماني تحول الى التكية البگداشية الشيعية وقد جرف نهر دجله المسجد وتقع محلة خضر الياس على شاطئ دجلة تحت الجسر الذي يربط الكرخ بباب المعظم في الرصافة .
وجامع القمرية وهوِ جامع قديم يطل على نهر دجلة قرب ثانوية الكرخ ويقرأ بضم أوله وسكون الميم بدأ بانشائه الخليفة العباسي الناصر لدين الله على ربوة قرب مصب نهر قديم كان يسمى نهر عيسى وللجامع مئذنة ترقى الى عهد تأسيسه وقد تم تعميره في العهد العثماني من عائشة خانم بنت الوالي أحمد باشا وزوجة الوالي عمر باشا وقد خصصت وقفيات كثيرة في المنطقة للانفاق على هذا الجامع ويقع الجامع في محلة سوق الجديد التي تحيط بها محلات الست نفيسة وجامع عطا والشيخ بشار والشيخ صندل امتازت بوجود سوق كبير فيها.

About alzawraapaper

مدير الموقع