جهاز مكافحة الإرهاب لـ “ألزوراء” : داعش مُني بخسائر كبيرة وحققنا نتائج مهمة في الانبار

جهاز مكافحة الإرهاب لـ  "الزوراء" :داعش مُني بخسائر كبيرة وحققنا نتائج مهمة في الانبار

الزوراء/ دريد سلمان:
أكدَ جهاز مكافحة الإرهاب أن “داعش” مُني بخسائر كبيرة ويتواجد حاليا بأعداد قليلة ومغزولة في الانبار، موضحا أن الجهاز يتبع تكتيكات قتالية مباغتة لاقتحام المناطق، ولم يتمكن العدو من كشفها، فيما أعلنت قيادة العمليات المشتركة عن إحباط القوات الأمنية محاولات تعرض على ثلاث مناطق الجرايشي والبوذياب والبو سودة شمال الرمادي .وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان في تصريح لـ”الزوراء”،: إن “داعش” موجود في الانبار الآن بأعداد قليلة، موضحا أن عناصر التنظيم يتواجدون في منطقة السجارية وهناك عملية عسكرية فيها، وموجدون أيضا في منطقة ألبو غانم، وأعدادهم صغيرة قياساً بأعداد الفترة السابقة، وليس لديهم دعم وهم محاصرون، لان القوات الأمنية أحكمت الطوق عليهم.وأضاف النعمان: أن القوات الأمنية حققت نتائج مهمة جدا، خاصة بعد تحرير منطقة الصوفية بالكامل، وهي منطقة مهمة تواجد فيها عناصر “داعش” الذين فروا من مناطق القتال في البنايات الحكومية والمناطق الأخرى، مؤكدا أن الصوفية الآن مطهرة بالكامل ومسيطر عليها من قبل جهاز مكافحة الإرهاب وتم تحرير العوائل الموجودة فيها وتأمين مناطق آمنة لها في الحبانية.وأوضح النعمان: أن عملية تطهير الصوفية كانت سريعة جدا والعدو لم يكن يتوقع الزخم القتالي والتكتيك الذي اتبع في تحرير المنطقة الذي اختلف عن التكتيكات السابقة، لافتا الى أن جهاز مكافحة الإرهاب يضع لكل منطقة يريد تحريرها تكتيكاً خاصاً، وبالتالي لم يتمكن العدو حتى الآن معرفة خطة اقتحام المنطقة، ولم يستطع العدو كذلك تفخيخ المناطق بالكمل كما حصل في مناطق أخرى كالضباط والمعلب وغيرهما، لذلك لم يكن بالمنطقة تدمير مقارنة بالمناطق الأخرى. وتابع النعمان: أن قوات من الجيش تقدمت باتجاه السجارية وسيتم التأكد من عدم وجود عبوات ناسفة في منطقة الصوفية وإعادة تنظيمها، ثم التهيئة لواجب آخر يعلن عنه حينها، والقوات بكامل جهوزيتها. في غضون ذلك أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن إحباط القوات الأمنية محاولات تعرض على ثلاث مناطق الجرايشي والبوذياب والبو سودة شمال الرمادي، فيما أكد شروع القوات الأمنية بالتقدم نحو منطقتي المضيق وحصيبة.وقالت القيادة في بيان تلقت “الزوراء”، نسخة منه، إن “الفوجين الأول والثالث لواء المشاة 39 الفرقة العاشرة أحبطا محاولة تعرض في منطقة الجرايشي والبوذياب حيث تم قتل 10 إرهابيين ومعالجة هاون من قبل طيران التحالف و مضافة من قبل طائرة السيخوي”.وأضاف البيان، أن “قطعات الرد السريع بالشرطة الاتحادية شرعت بالتقدم نحو أهدافها المرسومة في منطقتي (المضيق – حصيبة الشرقية ) وبإسناد من قبل طيران التحالف وطيران الجيش وتمكنت من قتل 25 إرهابيا”، مشيرا إلى أن “قوة تابعة إلى الفوج الأول لواء المشاة 73 تمكنت من إحباط محاولة تعرض في منطقة البو سودة وقتل ثلاثة إرهابيين”.يذكر أن القوات الأمنية تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من استعادة مناطق وقرى زراعية في المحور الشمالي لمدينة الرمادي، وذلك بمساندة مقاتلات التحالف الدولي والطيران الحربي العراقي.

About alzawraapaper

مدير الموقع