جثمان مبارك يوارى بحضور السيسي

القاهرة/ متابعة الزوراء:
انتهت، أمس الأربعاء، مراسم دفن الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، الذي أجريت له جنازة عسكرية، ووري الثرى في مقابر العائلة بمصر الجديدة شرق القاهرة، فيما كشفت وثيقة مصرية رسمية سبب الوفاة.
وتم تشييع جثمان الرئيس الأسبق، في جنازة عسكرية، امس الأربعاء، من مسجد المشير طنطاوي في القاهرة الجديدة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد كبير من المسؤولين السابقين والحاليين بالدولة، فيما اصطف مئات المصريين للمشاركة في مراسم الدفن، وجرى إطلاق عدة قذائف مدفعية تكريما له.
وتُوفي الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، صباح أمس الاول الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ92 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض
وأعلنت رئاسة الجمهورية الحداد في جميع أنحاء الجمهورية، لمدة ثلاثة أيام، اعتبارًا من امس الأربعاء.
وأصدرت السلطات المصرية تصريح الدفن الخاص بالرئيس الأسبق حسني مبارك الذي وافته المنية الثلاثاء عن عمر يناهز 92 عاما تمهيدا لتشييع جثمانه ودفنه الأربعاء.
إلى ذلك، كشف تصريح الدفن عن أن الوفاة حدثت بسبب “قصور مزمن في الكلى ورفرفة أذنية في القلب”، وأنه توفي في مستشفى الجلاء العسكري.
كما تبين من بيانات التصريح أن الذي أبلغ بالوفاة هو سكرتير مبارك الخاص، حسين محمد علي.
وكان قد أعلن عن وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، الثلاثاء، عن عمر يناهز 92 عاماً.
وكان الرئيس الأسبق يرقد في العناية المركزة وتدهورت حالته الصحية، فجر الثلاثاء، وأبلغ الأطباء الأسرة أن حالته حرجة جدا بعد توقف أغلب أجهزة الجسم الحيوية عن العمل، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.
ونعت رئاسة الجمهورية في مصر، مبارك، “لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولى قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية”.
كما نعت القوات المسلحة المصرية مبارك في بيان، جاء فيه: “تنعى القيادة العامة للقوات المسلحة ابناً من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسني مبارك الذي وافته المنية صباح اليوم، وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء، وندعو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته”.
بدوره، نعى مجلس النواب الرئيس المصري الراحل، واصفاً إياه كأحد قادة حرب أكتوبر، وكذلك مجلس الوزراء.

About alzawraapaper

مدير الموقع