جبيرة ذكية تتحلل ذاتيًا بعد ترميم الكسر!

يضطرُ الجرّاح عادة إلى قص الجبيرة وإعادة تجبير الكسر في حالة حصول خطأ أو التهاب ما، لكنه قادر على تصحيح وضع الجبيرة الذكية الجديدة من دون الحاجة إلى قصها. يقول العلماء الألمان من معهد فراونهوفر لأبحاث المواد الصناعية البوليمرية إن الجبيرة الذكية للكسور تضرب عصفورين بحجر. فهي تسهل وتسرع عمل جرّاحي الكسور، وتقي المريض الكثير من الآلام، ثم إنها تقلل من نفايات الجبائر التقليدية المصنوعة من المواد الصناعية، والتي يحتاج التخلص منها كنفايات خاصة. المهم أيضًا أن الجبيرة مصنوعة من بوليمرات عضوية، وتتحلل ذاتيًا بعد استخدامها إلى مواد أولية غير ضارة بالبيئة. جاء في تقرير لمعهد فراونهوفر في بوتسدام أن الجبيرة تم تطويرها بالتعاون مع علماء شركة «نوله» المتخصصة في المنتجات الطبية، وأن الجبيرة تغير شكلها مع تغير شكل العضو المكسور من دون أن تتأثر متانتها. هذا يعني أن الجبيرة تتقلص مع العضو المكسور عندما ينخفض الورم في مكان الكسر، كما يمكن للطبيب تغيير شكلها بحسب تغير حالة الكسر. علمًا أن الطبيب يضطر في بعض الكسور إلى تغيير الجبيرة مرات عدة بسبب تغير حالة العضو المكسور أو بسبب عدم تناسق الجبيرة مع الكسر. وسبق لمعهد فراونهوفر أن استعرض الجبيرة الذكية في المعرض الدولي للبوليمر العضوية في مدينة هاله (شرق) في نهاية مايو الماضي، ونال الجائزة الثانية لأفضل ابتكار في مجال المواد الصناعية البوليمرية، وأعلن الآن دخولها مرحلة إنتاج السوق.

About alzawraapaper

مدير الموقع