جبهة المعتصمين تلوح بالتفاوض قبل عودة البرلمان لطرح برنامجها الشامل .. المحكمة الاتحادية تجتمع غدا لحسم دعاوى الطعن بحضور الخبراء الجدد

جبهة المعتصمين تلوح بالتفاوض قبل عودة البرلمان لطرح برنامجها الشامل .. المحكمة الاتحادية تجتمع غدا لحسم دعاوى الطعن بحضور الخبراء الجدد

جبهة المعتصمين تلوح بالتفاوض قبل عودة البرلمان لطرح برنامجها الشامل .. المحكمة الاتحادية تجتمع غدا لحسم دعاوى الطعن بحضور الخبراء الجدد

الزوراء/يوسف سلمان:
بحلول صباح يوم غد الاثنين تلتئم المحكمة الاتحادية مجددا للنظر في حسم دعاوى الطعن بجلستي البرلمان المثيرة للجدل في نيسان الماضي ،فيما تتواصل مداولات الكتل والاطراف السياسية خلال العطلة التشريعية على امل حلحلة الازمة النيابية.وكانت المحكمة الاتحادية ارجأت جلساتها الخاصة بالنظر بدعاوى الطعن في جلستي البرلمان لشهر نيسان الماضي ،الى يوم غد الاثنين حتى يتم استدعاء الخبراء الجدد ،وقررت المحكمة الاتحادية انتداب خمسة خبراء جدد للنظر في دعوى جلستي البرلمان المثيرة للجدل.واكد النائب عن جبهة الاصلاح للنواب المعتصمين خالد الاسدي تماسك جبهة المعتمصين وتحركها بخطوات مدروسة لحين اصدار المحكمة الاتحاية قرارها بشأن جلستي البرلمان.وقال لـ «الزوراء»: انه لا يوجد حتى الان اي تحرك او تفاوض بين كتلة الاصلاح لجبهة النواب المعتصمين و الكتل السياسية الاخرى»، واشار الى انه «ستكون هناك حوارات مكثفة بين الكتل والاطراف السياسية قبل انتهاء العطلة التشريعية واستئناف اعمال مجلس النواب للفصل الجديد «.واضاف « نحن نعول على المحكمة الاتحادية باصدار قرار يحفظ وحدة مجلس النواب ويعالج الازمة السياسية ، ويراعي الضوابط الدستورية والقانونية «.مبينا ان»جزءا مهما من حل الازمة النيابية الحالية ، يتعلق بقرار المحكمة الاتحادية بشأن جلستي البرلمان ، لذا نامل ان تسرع المحكمة الاتحادية في اجراءاتها للانتهاء من هذه القضية ، من اجل الشروع بالتفاوض بين الكتل والاطراف السياسية لوضع الحلول للازمة النيابية «.وتابع ان «قرار المحكمة الاتحادية سيكون مقدمة ايجابية ، اذا جاء بالصيغة المنسجمة مع القانون والدستور ، من اجل حلحلة الازمة السياسية الراهنة».بدورها اكدت النائب امل مرعي ان جبهة المعتصمين ستعلن عن برنامجها الشامل للفترة المقبلة خلال الايام المقبلة .وقالت في تصريح صحفي: ان برنامج الجبهة سيكون ، بغض النظر عما سيؤول اليه قرار المحكمة الاتحادية، تفعيلاً لعمل مجلس النواب الحقيقي بشقيه الرقابي والتشريعي».واضافت: ان «الجبهة مستعدة لكل الاحتمالات الخاصة بقرار المحكمة الاتحادية ، الذي سيعلن عنه قبل بداية الفصل التشريعي الجديد ، فان كان القرار بصالحها فهي ماضية بما بدأت به نحو التغيير وانهاء المحاصصة ، وان كان العكس فستكون جبهة معارضة بفاعلية كبيرة».واوضحت ان» عمل الجبهة سيكون ماضياً باستجواب رئيس الوزراء والوزراء القدامى ، الى اصغر موظف مسؤول ضمن برنامج اصلاحي متكامل «.واكدت «عدم وجود اي انسحابات في جبهة الاصلاح للمعتصمين ، مبينة انه « حتى وان كان هناك 4 او 5 نواب منسحبين ،فلن يؤثر ذلك على وضعها لما تمتلكه من عدد يتجاوز 100 نائب».وكانت المحكمة الاتحادية اجلت جلساتها الخاصة بالنظر في دعاوى الطعن حول جلستي البرلمان الى يوم غد الاثنين ، حتى يتم استدعاء الخبراء الخمسة الجدد الذين تم انتدابهم بالاتفاق مع طرفي الدعوى ، على ان يكون خبيران من كل طرف ، والخامس تختاره المحكمة نفسها .

About alzawraapaper

مدير الموقع