توقيف ضباط ومنتسبين للتحقيق معهم …..قبيل زيارة البابا .. عشرة صواريخ تقصف عين الأسد ووفاة متعاقد أمريكي بعد الهجوم


Warning: ksort() expects parameter 1 to be array, object given in /home/alzawraa/public_html/wp-content/plugins/yet-another-related-posts-plugin/classes/YARPP_Cache.php on line 465

بغداد/ متابعة الزوراء:
كشفت مصادر عسكرية في محافظة الأنبار عن توقيف ضباط ومنتسبين من الجيش والشرطة للتحقيق معهم على خلفية الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد، في ساعة مبكرة من صباح امس الاربعاء، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) وفاة متعاقد أمريكي، بعد الهجوم الصاروخي في العراق.يأتي هذا قبيل زيارة بابا الفاتيكان الى العراق يوم غد الجمعة في زيارة تستغرق عدة ايام .وقالت مصدر عسكري من داخل قاعدة عين الأسد في تصريح صحفي تابعته «الزوراء»: إن «التحقيقات أشارت الى وجود خلل في عمل نقاط التفتيش والسيطرات الأمنية في شرق وشمال القاعدة، إذ أوضحت كاميرات المراقبة مرور العجلة التي كانت تحمل منصة الصواريخ من دون تفتيشها من أحد الحواجز العسكرية، والتحقيق جارٍ مع أفراد هذا الحاجز».وبين أن «المؤشرات الأولية توضح أن المهاجمين كانوا يستخدمون هويات وغطاءً مكنهم من عبور النقاط والسيطرات دون تفتيش»، مضيفاً أن «تبين أن العجلة مسروقة قبل مدة، وهناك بلاغ بالسرقة في العاصمة بغداد».وبحسب المصدر نفسه، فقد تم إغلاق محيط القاعدة وتغيير القوات الموجودة وتعزيز الحواجز الأمنية، كما تم منع دخول أي أحد إلا إذا كان من سكان القرى القريبة من القاعدة كإجراء احترازي.وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، امس الأربعاء، وفاة متعاقد أمريكي، بعد الهجوم الصاروخي في العراق.وأوضحت البنتاغون أن المتعاقد الأمريكي المدني توفي بأزمة قلبية، أثناء الاحتماء من صواريخ تم إطلاقها على قاعدة عين الاسد العسكرية في العراق، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز».وقال المتحدث باسم الوزارة، جون كيربي، في بيان: «لا يمكننا تحديد المسؤولية في الوقت الحالي، وليس لدينا تقدير كامل لحجم الأضرار».وأضاف كيربي: أنه تم استخدام الأنظمة الدفاعية الخاصة بقاعدة عين الأسد الجوية، وإن وزير الدفاع لويد أوستن يتابع الموقف عن كثب.وتعرضت قاعدة عين الأسد الجوية في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار، إلى قصف بعشرة صواريخ انطلقت من عجلة حمل متوسطة الحجم جرى تحويرها كمنصة لإطلاق الصواريخ.

About alzawraapaper

مدير الموقع