تقرير يكشف عن غرق وفقدان 2824 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط

تقرير يكشف عن غرق وفقدان 2824 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط

تقرير يكشف عن غرق وفقدان 2824 مهاجرا في البحر الأبيض المتوسط

الزوراء/ ليث جواد:
اطلق عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة “انا مع وطني ولا للهجرة” بعد ارتفاع معدلات الهجرة غير الشرعية في صفوف الشباب. وقال عدد من النشطاء في احاديث مع (الزوراء)امس: ان البلد يتعرض الى مؤامرة كبرى من قبل دول العالم والتي تتمثل بافراغ البلد من الطاقات الشابة وهذا سيعرض البلد الى مخاطر كبرى في المستقبل. مشيرين الى ان هذه الحملة تهدف الى توعية الشباب بضرورة البقاء وعدم تعريض حياتهم الى مخاطر الموت غرقا او على يد قطاع الطرق في تلك الدول. واشاروا الى ان “الحملة بدأت بالاتساع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير ونأمل ان يكون لها ردود افعال ايجابية في الايام القادمة”. واستغربوا من المغريات التي تقدمها بعض الدول لاستقطاب الشباب العراقي بشكل خاص. مطالبين الحكومة بضرورة التحرك لايجاد حلول لهذه الظاهرة التي بدأت بالاتساع في الآونة الاخيرة.الى ذلك أصدر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مؤسسة حقوقية أوروبية غير حكومية تتخذ من جنيف مقرا لها) تقريرا احصائيا، أشار فيه إلى أن الغرقى والمفقودين من المهاجرين في البحر الابيض المتوسط بلغ عددهم 2824 وهم في الطريق إلى أوروبا. واعتبر التقرير أن شهر نيسان/أبريل هو الشهر الأسوأ على المهاجرين بمجموع غرقى ومفقودين بلغ 1312 غريقا ومفقودا (مقارنة مع 61 غريقا في الشهر نفسه من العام 2014)، يليه شهر آب/ أغسطس) بمجموع 676 غريقا (مقارنة مع 629 غريقا في الشهر نفسه من العام 2014). وذكر المرصد أن أعداد الذين وصلوا إلى أوروبا خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2015 لاجئين أو طالبي لجوء بلغت نحو 380 ألف شخص، مقارنة بنحو 145 ألفا في الفترة ذاتها من العام الماضي، متوقعا تجاوز الاعداد لنصف مليون مع نهاية العام. وقد شهد شهرا تموز/ يوليو وآب/ أغسطس 2015 طفرة في أعداد الذين وصلوا إلى الاتحاد الاوروبي، حيث بلغ عددهم نحو 190 ألف لاجئ، وصل معظمهم عبر البحر المتوسط إلى إيطاليا واليونان، فيما وصل البعض من تركيا عبر الحدود البرية مع بلغاريا، أو عبر البحر إلى إسبانيا. وأوضح التقرير أن اللاجئين وطالبي اللجوء الذين وصلوا إلى أوروبا هذا العام وصلوا إليها عبر ثلاثة معابر رئيسة، هي اليونان، والتي يصل إليها اللاجئون عادة عن طريق منطقة شرق البحر الابيض المتوسط. وبلغ عدد اللاجئين الذين وصلوها خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2015، نحو 241.712 شخصا، تليها إيطاليا، والتي يصل إليها اللاجئون عادة عن طريق منطقة وسط البحر الابيض المتوسط، وقد وصلها خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2015، ما مجموعه 116.300 لاجئ أو طالب لجوء. وجاءت اسبانيا في المرتبة الثالثة، والتي يصل إليها اللاجئون وطالبوا اللجوء عادة عن طريق الابحار من منطقة غرب البحر الابيض المتوسط، وقد وصلها خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2015، ما مجموعه 8 آلاف شخص.

About alzawraapaper

مدير الموقع