تعليق مباريات الدوري القبرصي بعد استهداف سيارة حكم بعبوة ناسفة

أعلنَ الاتحاد القبرصي لكرة القدم تعليق مباريات الدوري المحلي الى أجل غير مسمى، بعد قرار الحكام الإضراب رداً على استهداف سيارة أحدهم بعبوة ناسفة. وأفاد الاتحاد عن تعليق مباريات مختلف درجات البطولة المحلية، معرباً عن إدانته “العمل الإرهابي” الذي استهدف سيارة الحكم أندرياس كونستانتينو (33 عاماً) في مدينة لارنكا فجر امس. واقتصرت أضرار العبوة على الماديات. ورأى الاتحاد أنّ ما جرى يشكل ضربة لكرة القدم المحلية، ويسهم في خلق “مناخ من الخوف” بين الحكام. من جهتها، أعربت رابطة الحكام عن تضامنها مع كونستانتينو وعائلته، داعية المسؤولين ووسائل الإعلام إلى الامتناع عن “صب الزيت على النار” من خلال توجيه الانتقادات إلى الحكام. وتأتي هذه الأحداث في وقت تشهد قبرص مزاعم بتلاعب بالمباريات. وبعث الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) بخمسة إشعارات إلى السلطات الكروية القبرصية بشأن رصد مراهنات مثيرة للشبهات، ما دفع الشرطة القبرصية إلى فتح تحقيق بشأنها. وأفادت التقارير الصحافية المحلية أنّ الاتحاد القاري أرسل منذ العام 2011، ما مجموعه 84 إشعاراً إلى الاتحاد القبرصي بشأن احتمال وجود تلاعب بالمباريات، من دون أن تثبت إدانة أيّ شخص في هذا المجال. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، دعا نادي أومونيا، أحد أبرز أندية الدرجة القبرصية الأولى، الاتحادين الأوروبي والدولي (فيفا) إلى التدخل للحد من الفساد في اللعبة محلياً. وأشار النادي إلى أنّه “جمع ما يكفي من الأدلة على مدى الأعوام لإقناع ويفا وفيفا بفتح تحقيق بشأن كرة القدم في قبرص”. وهي ليست المرة الأولى التي تعلّق فيها مباريات كرة القدم في قبرص، إذ أقدم الاتحاد المحلي على خطوة مماثلة لأسبوع في العام 2015، بعد إضراب الحكام رداً على اعتداء مماثل استهدف سيارة أحدهم.

About alzawraapaper

مدير الموقع