تظاهرات حاشدة في بغداد والمحافظات تأييدا للإصلاح ونبذا للمحاصصة .. نواب : باقون على العهد ولن نتراجع عن تحقيق طموحات الشعب

تظاهرات حاشدة في بغداد والمحافظات تأييدا للاصلاح ونبذا للمحاصصة .. النواب المعتصمون: باقون على العهد ولن نتراجع عن تحقيق طموحات الشعب

تظاهرات حاشدة في بغداد والمحافظات تأييدا للاصلاح ونبذا للمحاصصة .. النواب المعتصمون: باقون على العهد ولن نتراجع عن تحقيق طموحات الشعب

الزوراء/ دريد سلمان:
أكد النواب المعتصمون داخل مبنى مجلس النواب، انهم لن يتراجعوا عن تحقيق «طموحات الشعب»، وفيما دعوا العراقيين الى تأييد «انتفاضة» ممثلي الشعب، وطالبوا بتشكيل حكومة كفاءات، تظاهر المئات في بغداد والمحافظات لمساندة الحراك النيابية العابر للمحاصصة والطائفية. وقال النائب أحمد الجبوري وهو احد النواب المعتصمين في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضرته «الزوراء»: نحن النواب المعتصمين في مبنى البرلمان، نعلن اننا باقون على العهد ولن نتراجع عن تحقيق طموحات الشعب في اختيار قيادة وحكومة عراقية تراعي مصالح الشعب وتحفظ كرامته.وأضاف الجبوري: ندعو ابناء العراق من شماله الى جنوبه للخروج وتأييد انتفاضة ممثلي الشعب انتفاضة الحق البرلمانية واعادة الحق الى اهله، مطالبا بـ»حكومة من الكفاءات والمختصين بعيداً عن تقاسم الكتل السياسية لحقوق الشعب وتهميش المخلصين واضاعة مستقبل الاجيال تحت عناوين خادعة باسم الشرف والتوافق».ودعا الجبوري الشعب الى «رفع صوته للخلاص من سيطرة من تدعي أنها رموز العملية السياسية وهي ليست اكثر من رموز للنهب والفساد».الى ذلك تظاهر مئات المواطنين في ساحة التحرير تأييداً لاعتصام البرلمانيين، وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما خرجت تظاهرات وسط الديوانية، لمطالبة النواب المعتصمين بـ»الصمود»، وحذروهم من «اللعب على جراح الشعب».وقال مراسل «الزوراء»: إن عشرات المواطنين تظاهروا في شارع المواكب وسط الديوانية تأييداً لاعتصام نواب داخل مبنى البرلمان، مبينا أن المتظاهرين طالبوا النواب المعتصمين بـ»الصمود» والبقاء على مطالبهم بتغيير الرئاسات الثلاث واعتماد حكومة التكنوقراط.وتابع: أن المتظاهرين حذروا النواب المعتصمين من «اللعب على جراح المتظاهرين والشعب العراقي.الى ذلك تظاهر المئات وسط مدينة كربلاء، الاربعاء، تأييداً للاعتصام الذي يقوم به اعضاء مجلس النواب، وطالبوا بضرورة تغيير الرئاسات الثلاث، فيما بدأ اتباع التيار الصدري اعتصاما أمام مجلس محافظة النجف تأييداً لاعتصام النواب، وقاموا بنصب اول خيمة امام مجلس محافظة النجف ايذاناً ببدء اعتصامهم، للمطالبة بالإصلاح الشامل وإقالة الرئاسات الثلاث.كما تظاهر العشرات من أتباع التيار الصدري، أمس وسط مدينة الحلة تأييداً لاعتصام عدد من النواب داخل مبنى البرلمان، معلنين رفضهم لـ «وثيقة الشرف».

About alzawraapaper

مدير الموقع