تضمين مطالب عوائل شهداء تفجير الكرادة في القرار النيابي .. مجلس النواب يحدد مواعيد استجواب وزراء الدفاع والمالية والنقل وكتلة الأحرار تستمر في تعليق حضورها

تضمين مطالب عوائل شهداء تفجير الكرادة في القرار النيابي .. مجلس النواب يحدد مواعيد استجواب وزراء الدفاع والمالية والنقل وكتلة الاحرار تستمر في تعيلق حضورها

تضمين مطالب عوائل شهداء تفجير الكرادة في القرار النيابي .. مجلس النواب يحدد مواعيد استجواب وزراء الدفاع والمالية والنقل وكتلة الاحرار تستمر في تعيلق حضورها

الزوراء/ يوسف سلمان :
استأنف مجلس النواب يوم امس اعماله الاعتيادية في الفصل التشريعي الاول للسنة الثالثة بمناقشة حادثتي تفجير الكرادة ومرقد سيد محمد في قضاء بلد ، فيما يعتزم اليوم الاربعاء تحديد موعد استجواب وزراء المالية والدفاع والنقل . واعلنت هيئة رئاسة البرلمان عن استكمال ملفات استجواب وزير الدفاع والمقدم من النائب عالية نصيف ووزير النقل المقدم من النائب ناظم الساعدي ووزير المالية والمقدم من قبل النائب هيثم الجبوري». كما تسلم مجلس النواب كتابا رسميا من رئاسة الجمهورية يؤكد المصادقة على قانون تعديل اصول المحاكمات الجزائية. واعلن مكتب الجبوري ان» مجلس النواب تسلم كتابا رسميا من رئاسة الجمهورية يؤكد المصادقة على قانون تعديل اصول المحاكمات الجزائية ،والتوجيه بنشره في جريدة الوقائع، كما تضمن الاشارة الى ان رئيس الجمهورية وجه بإجراء تحقيق في تأخير تنفيذ ذلك» . فيما دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لجنة الأمن والدفاع النيابية الى الإسراع بتقديم تقريرها النهائي بخصوص نتائج التحقيق في تفجير الكرادة مع تضمين مطالب عوائل الشهداء في القرار الذي سيتخذه البرلمان . وطالب لجنة الامن والدفاع النيابية بالاسراع في استكمال تقريرها بشان تفجيري الكرادة ومرقد سيد محمد ، والمضي لاستدعاء القيادات والمسؤولين الامنيين الى مجلس النواب لاجل تقديم التوصيات النهائية واصدار القرارات اللازمة. واورد الجبوري في كلمته خلال جلسة البرلمان مطالب ذوي الضحايا وهي فتح تحقيق عاجل في الكارثة ومحاسبة كل الجهات التنفيذية التي تسببت في الحادث او قصرت في انقاذ المواطنين بعده ، فضلا عن اعتبار ضحايا الكرادة من الدرجة الاولى وضمهم إلى مؤسسة الشهداء ،ودفع تعويضات مالية عاجلة لأصحاب المحلات والمتضررين ماديا من التفجير، وضرورة عمل الجهات التنفيذية على اعادة الحياة الى حي الكرادة ومباشرة العمل فيه بعد انتهاء ايام التأبين والعزاء». مبينا ان «المرحلة القادمة ستشهد تفعيلا عمليا للنظام الداخلي وتحديدا لتوقيتات الرقابة والاستجواب ووضع المواضيع العامة للنقاش على جدول الاعمال «، فيما اكد ان «أية قضية تستكمل شروطها القانونية وتصل الى طاولة البرلمان ستأخذ طريقها لنيل ثقة او رفض المجلس بعيدا عن أية اعتبارات سياسية ودون تفريق بين قضية واُخرى، سواء ما يتعلق بملف الاستجواب او المحاسبة او الإقالة او التعيين او الرقابة او إقرار القوانين والقرارات دون النظر الى علاقتها بهذه الشخصية او الجهة او تلك». الى ذلك اكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية ان السيارة التي نفذت تفجير الكرادة جاءت من ديالى . وقالت اللجنة النيابية في تقريرها الاولي ان» السيارة التي انفجرت في الكرادة قدمت من ديالى وتم ايقافها في سيطرة الخالص والاشتباه بالناقل وقد تم تفتيشها بالكلاب البوليسية K9 وقد استغرق التفتيش ٧ دقائق ولم يتم اكتشاف شيء» .يأتي ذلك فيما اكدت كتلة الاحرار النيابية استمرارها بعدم حضور جلسات مجلس النواب ومقاطعتها لاجتماعات قادة الكتل السياسية. وقال نائب رئيس الكتلة هاني العقابي في تصريح صحفي ان» كتلة الاحرار لن تحضر جلسة البرلمان ،ولن تشارك في اي اجتماع لرؤساء الكتل مالم يدرج على جدول الاعمال اتخاذ اجراءات اصلاحيـة». واضاف ان «الكتلة مستمرة في تعليق حضورها لحين مناقشة تعديل الكابينة الوزارية وتطبيق الاصلاحات ضمن جدول اعمال الجلسة».مبينا ان»رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يتخذ خطوات اصلاحية حقيقية ،والوضع العام في البلاد مايزال مترديا».

About alzawraapaper

مدير الموقع