تذمر إعلامي تحت قبة البرلمان بسبب أوامر رئيس المجلس

بغداد/متابعة الزوراء:
انتقد اعلاميون وصحفيون يعملون تحت قبة البرلمان العراقي اجراءات وصفوها بالخانقة اتخذها رئيس المجلس محمد الحلبوسي.
ونقل مصادر من موقع الحدث ، ان ” حالة من التذمر والاستياء تسود الاروقة الاعلامية في مجلس النواب بعد غلق السلالم الرئيسية ومنع الصحفيين من استخدامها برغم انها في باحة المجلس وليس في مكان حساس او قريب من مكتب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي”.
واوضح : ان “في باحة المجلس سلمين رئيسيين واسعين يتسع كل سلم لأكثر من مئة شخص وأحدهما يؤدي الى المركز الصحفي ” ، مشيرا الى ان ” الاعلاميين يستخدمون تلك السلالم منذ الدورة التشريعية الاولى ، الا انهم تفاجأوا في الفصل التشريعي الجديد بوجود حرس يمنعونهم من صعودها ويجبرونهم على استخدام (دهاليز) البرلمان للوصول الى درج داخلي بذريعة عدم مضايقة السادة النواب عند صعودهم على السلالم”.
واشار الاعلاميون الى ان “هذه الاجراءات رافقتها اوامر صارمة بعدم التواجد في باحة المجلس او استخدام حمامات معينة”.
وعند الاستفسار عن هذه الاجراءات غير المبررة أُبلِغَ الصحفيون ،بانها ” اوامر محمد الحلبوسي”.

About alzawraapaper

مدير الموقع