تحية للفنان اياد راضي

سعد محسن خليل

سعد محسن خليل

في رمضان المبارك اقدم تحية خالصة مؤطرة باكاليل الزهور للفنان اياد راضي لمشاعره النبيلة تجاه اخوانه المشاركين في انتفاضة تشرين من خلال تجسيد نضالهم البطولي في عمل فني راقي ٠٠ كما اشكر واحي كافة الاخوة المشاركين في هذا العمل “ كما مات الوطن “ الذي عرضته قناة الشرقية قبل ايام ٠٠ خاصةونحن نعيش ايام تزامنت مع النفحة الايمانية لشهر رمضان المبارك ممزوجه بمشاعر الحزن والقهر جراء فرض حظر التجوال للوقاية من جائحة كورونا ٠٠ وفي هذا الشهر الفضيل وانت بانتظار مدفع الافطار وما ان ينطلق المدفع باطلاق اطلاقته حتى ينكب افراد العائلة لتناول افطارهم الرمضاني بشهية وما ان ينتهي الصائم من تناول افطاره حتى ينسحب لمتابعة البرامج التلفازية التي وصفنا اغلبها في مقالنا السابق بالبرامج التافه والسخيفة الغير ملائمة للذوق العام لما تحويه من اسفاف لايتناسب والذوق العام وهي صفة لازمت هذه البرامج ونقولها ليس للتقريح والتجريح بقدر ما نكتب للتنبيه ٠٠ واليوم وانا اتابع هذه البرامج من القناة الشرقية اهتزت مشاعري وبدأت عيوني تترقرق بدمعه عند مشاهدتي برنامج “ كما مات. وطن “ الذي تعرضه قناة الشرقية حيث رأيت الفنان اياد راضي يبدع في تأدية وتجسيد دور الطبيب ٠٠ ومثلما انتقدت تلك البرامج لابد من وضع النقاط على الحروف واقدم اعتذاري لما قلته في المقال السابق في وصفي الفنان العراقي ذلك الوصف المقرف واقول ان من يتابع تلك الحلقة من البرنامج يتيقن ان الفنان العراقي طاقة فنية كامنة وخلاقة ومتميزة لاينقصها الا كتابة النص الجاد ومن ثم نرى الابداع وقد اهتزت مشاعري وانا اشاهد الممثل اياد راضي وهو يجسد دور طبيب جسد هذا الفنان الدور البطولي الذي قام به ذلك الطبيب في علاج المشاركين في انتفاضة تشرين وكم كان جميلا عندما احس ذلك الطبيب ان عمله يجب ان يكون ميدانيا فسارع بترك المشفى وذهب مسرعا لاسعاف المصابين ميدانيا ٠٠ ووسط الفوضى العارمة التي حدثت في التظاهرة واستخدام الاسلحة النارية من قبل عناصر مندسة اصيب ذلك الطبيب اصابة بالغة في الرأس اسفرت عن استشهاده ليسجل ملحمة بطولية للجيش الابيض مات ذلك الطبيب الشهم وعيونه ترنو الى اخونه من خلال روحه التي انتقلت بين جموع المتظاهرين لتحكي سطور من ملحمة بطولية قام بها ذلك الطبيب بايثار لمساعدة اخوته المتظاهرين ٠٠ ونعيد ونكرر ان الفنان العراقي يمتلك طاقة خلاقة لخدمة المجتمع متى ما توفرت له الامكانيات للانطلاق في فضاءه الفني وتجسيد الملاحم بصدق ومشاعر انسانية نبيلة تجسد عظمة المواطن العراقي الذي تمتد حضارته على مدى اكثر من ستة الاف سنة اغنت حضارته العالم بالعلم والمعرفة

About alzawraapaper

مدير الموقع