تحرير في الحامضية وثأر من «داعش» في هيت ..مسؤول إعلام «داعش» يسلم نفسه للقوات الأمنية في الأنبار ويدلي بـ»معلومات خطيرة»

تحرير في الحامضية وثأر من «داعش» في هيت  ..مسؤول إعلام «داعش» يسلم نفسه للقوات الأمنية في الأنبار  ويدلي بـ»معلومات خطيرة»

تحرير في الحامضية وثأر من «داعش» في هيت ..مسؤول إعلام «داعش» يسلم نفسه للقوات الأمنية في الأنبار ويدلي بـ»معلومات خطيرة»

الزوراء/ خاص:
تمكنتْ القوات الامنية من رفع العلم العراقي في منطقة الحامضية شرق الرمادي، وفيما سلم مسؤول اعلام تنظيم «داعش» نفسه للقوات الامنية في المحافظة، وأدلى بـ»معلومات خطيرة»، شكل أبناء مدينة هيت خلية تمكنت من قتل أحد عناصر «داعش»، وخطت كتابات في المدينة تؤيد القوات الامنية.
وقال مصدر أمني في حديث لـ»الزوراء»، أمس: إن قطعات الفرقة العاشرة تقدمت بإسناد المدفعية والدبابات وطيران التحالف والقوة الجوية وطيران الجيش لتحرير منطقة الحامضية ورفعت العلم العراقي فوق جسر الحامضية، مبينا أن قوة من فوج طوارئ الانبار السابع عثرت على مقبرة جماعية تضم 40 رفات مجهولة الهوية أعدمهم «داعش».
وأضاف المصدر: أن قوة من لواء المشاة 38 فعالية أمنية عثرت على قاذفات وقنابل يدوية، مبينا أن الجيش نفذ ضربات مدفعية أسفرت عن مقتل 6 من عناصر داعش الارهابي في منطقة الجواعنة، في حين تم تدمير زورقين وقتل من فيهما حاولا التسلل عبر النهر إلى منطقة البغدادي من قبل بطرية هاونات 29.
وتابع المصدر: أن أحد عناصر تنظيم «داعش» اقدم على تسليم نفسه الى القوات الامنية في محافظة الانبار، مبينا أن العنصر يدعى محمد صكر سلمان والملقب بـ «ابو احمد القرة غولي» وهو احد قياديي التنظيم الجدد، وتسلم مؤخرا هيئة الاعلام.
وبين: أن محمد صكر سلمان هو احد افراد حزب البعث المنحل وقد أدلى بمعلومات تفصيلية خطيرة عن أسماء وأعداد وأساليب وخطط عسكرية لداعش، مشيرا الى انه «أوضح دوره الإعلامي واستخدام التنظيم الأخبار الكاذبة والأنشطة الإعلامية المزيفة لإثارة النعرات الطائفية».
واوضح المصدر: أن سلمان سلم نفسه هرباً من المطرقة والسندان ما بين الضربات الجوية الموجعة وبين حملة الإعدامات التي يقوم بها داعش على قياداته».
وفي شأن ذي صلة، قال قائممقام هيت بمحافظة الانبار مهند زبار: إن مجموعة من شباب مدينة هيت(70 كم غرب الرمادي)، شكلوا خلية باسم «ثأر الشهداء» لقتل عناصر تنظيم «داعش» في المدينة.
وأضاف: أن أبناء هيت استطاعوا القيام بأول عملية لهم وهي مهاجمة أحد عناصر التنظيم وقتله في المدينة، مشيرا الى أن الخلية قامت بكتابات على جدران المدينة تؤيد الجيش العراقي والقوات الأمنية وضد داعش، ما اثار نوعا من الرعب للتنظيم.

About alzawraapaper

مدير الموقع