تحالف القوى: اغلب نواب البناء يؤيدون تمرير الزرفي .. وسائرون يؤكد دعمه للمكلف وفق شروط … تباين في الاراء بشأن تمرير رئيس الوزراء المكلف بعد اتفاق المالكي والعامري والحكيم على اختيار البديل

الزوراء/ حسين فالح:
بعد ارسال رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي منهاجه الوزاري الى البرلمان تصاعدت حدة الخلافات، لاسيما داخل القوى السياسية الشيعية، بشان تمرير حكومته من عدمه داخل مجلس النواب، حيث هناك من يؤيد تمريرها واخر يعارض والثالث يتحفظ، اذ اعلن تحالف القوى العراقية ان موقفه من حكومة الزرفي مع موقف تحالف البناء المنضوي فيه، لافتا الى ان اغلب نواب البناء يؤيدون تمرير الزرفي مقابل تنفيذ بعض الالتزامات، فيما اكد تحالف سائرون دعمه لحكومة رئيس الوزراء المكلف شرط ان تكون حكومة مستقلة وتكنوقراط ، كشف مصدر سياسي عن اتفاق زعماء دولة القانون نوري المالكي والفتح هادي العامري وتيار الحكمة عمار الحكيم على اختيار بديل رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.
وقال عضو تحالف القوى العراقية النائب عبد الله الخربيط في حديث لـ»الزوراء»: ان تحالف القوى العراقية منضوي داخل تحالف البناء، فان موقفه مع موقف البناء، لافتا الى ان تحالف القوى يفاتح الكتل الشيعية داخل البناء لمعرفة موقفها من حكومة الزرفي.واشار الى ان اغلب نواب تحالف البناء وحتى رئيس التحالف مؤيدون للزرفي، لكن هناك التزامات مطالب الرئيس المكلف باعطاء تطمينات لتنفيذها، لكي يحظى بثقة تحالف البناء، مبينا ان الالتزامات تتضمن بان يكون رئيس لحكومة انتقالية، ويعالج وباء كورونا، ويصادق على الموازنة الاتحادية، ويعالج الازمة الاقتصادية الراهنة، فضلا عن التهيئة لاجراء انتخابات مبكرة ونزيهة.
واعرب الخربيط، عن امله لتسوية الامور في الايام القادمة لان وضع العراق الراهن لا يتحمل لا سيما في ظل الازمة الاقتصادية وازمة كورونا.بينما، كشف مصدر سياسي، عن اتفاق زعماء دولة القانون نوري المالكي والفتح هادي العامري وتيار الحكمة عمار الحكيم على اختيار بديل رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.وقال المصدر: ان اجتماعا عقد بين المالكي والعامري والحكيم امس الاحد لاختيار بديل عن الزرفي، وتم الاتفاق على تكليف رئيس جهاز المخابرات العراقي الحالي مصطفى الكاظمي بديلاً عن رئيس الوزراء المكلف الحالي عدنان الزرفي».بدوره، اكد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري، ان تحالف يدعم حكومة الزرفي شرط ان تتسم بالاستقلالية والتكنوقراط.وقال العميري في حديث لـ»الزوراء»: ان العائق امام تمرير حكومة الزرفي ليست ازمة كورونا ولا حظر التجوال وانما التوافق ما بين الكتل السياسية لا سيما الشيعية الذي لم يحصل حتى الان.واوضح: ان هناك ثلاثة اطراف داخل البيت الشيعي الاول من يؤيد تمرير حكومة الزرفي والثاني من يعارض تمريرها والثالث يتحفظ على حكومة رئيس الوزراء المكلف، مؤكدا انه متى ما حصل التوافق داخل البيت الشيعي كان هناك جلسة استثنائية لتمرير الحكومة .
واشار الى ان موقف سائرون ثابت وواضح منذ اللحظات الاولى من سحب الثقة عن حكومة عادل عبد المهدي، انه مع أي حكومة وطنية مستقلة تكنوقراط يرتضيها الشعب، مؤكدا ان حكومة الزرفي اذا كانت تتسم بالاستقلالية والتكنوقراط سنصوت لصالح منح الثقة لها.من جهته، اكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، دعمه لحكومة رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.وقال عضو الحزب ديار برواري في حديث لـ»الزوراء»: ان الكتل الكردية ليس لديها أي اشكالية تجاه رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، لكن هناك شروط والتزامات ينبغي لرئيس الحكومة المكلف تنفيذها لا سيما حل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل ودفع مستحقات الاقليم من الرواتب وغيرها.واضاف، ان الكرد مؤيدين للزرفي وسيصوتون لصالح حكومته، لكن الاهم ان يحصل الزرفي على توافق البيت الشيعي الذي ما زال هناك خلافات حول الية اختيار الزرفي.واشار الى ان البرنامج الحكومي للزرفي جيد لكونه وضع الحلول للكثير من القضايا العالقة لاسيما بين الاقليم والمركز.الى ذلك اوضح النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، ان عدنان الزرفي اصبح من الماضي ومعظم القوى الشيعية رافضة لتكليفه، لافتا الى ان سائرون وموقف القوى السنية والكردية سيكون متوافقا مع الأغلبية داخل البرلمان برفض هذه الشخصية.وقال الموسوي في تصريح صحفي، ان “معظم الكتل سياسية الشيعية ترفض تكليف عدنان الزرفي او وجوده في سدة الحكم.

About alzawraapaper

مدير الموقع