تحالف الإصلاح يدعو عبد المهدي الى اقالة الوزراء الذين عليهم مؤشرات قانونية … البرلمان يؤجل جلسته الى يوم غد الخميس والخلافات السياسية بشأن الكابينة الوزارية ماتزال قائمة

البرلمان العراقي

البرلمان العراقي

الزوراء / يوسف سلمـان:
اجل مجلس النواب جلسـته الاعتياديـة الى يوم غد الخميس بسبب عدم اكتمال النصاب القانونـي وعدم حضور اغلب النواب ممثلي المحافظات والكتل السياسيـة ، فيما شهدت اروقة المبنى البرلماني اجتماعات مشتركة لبعض النواب للتداول بشأن ملفي تسمية رئاسات اللجان النيابية واستكمال الكابينة الوزارية . بالمقابل اكـد تحالف البناء ان الخلافات نفسها ، ماتزال قائمة مع تحالف الاصلاح حول اختيار مرشحي الحقائب الشاغرة ، مايعني ان استكمال الكابينة الوزارية سيكون لاجل غير مسمى . وقال النائب عن التحالف قصي الشبكي لـ” الزوراء“، ان “ استكمال الكابينة الوزارية سيطول امده ، بسبب الاشكاليات العالقـة بين تحالفي البناء والاصلاح حول اختيار مرشحي حقائب الوزارات الامنية وحتى وزارة العدل “. واضاف ان “ الخلافات حول مرشحي الحقائب الشاغرة لا زالت قائمة ، وهناك اكثر من مرشح لكل حقيبة ، لكن الكتل ماتزال متمسكة بترشيح الاسماء نفسهـا وان تعرض للتصويت داخل مجلس النواب قبل المضي نحو تغيير المرشحين لاحقا “، مبينا ان “استبدال وزيرة التربية شيماء الحيالي هو محل جدل قانوني ، ولابد ان يقيلها رئيس الوزراء اولا ثم يقدم للبرلمان مرشحا جديدا لحقيبة وزارة التربية “.الى ذلك دعا تحالف الاصلاح والاعمار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى اقالة الوزراء الذين سجلت عليهم مؤشرات قانونية .وعقدت الهيئة السياسية لتحالف الاصلاح والاعمار اجتماعها الدوري برئاسة عمار الحكيم لمناقشـة مستجدات الوضع السياسي والملفات التشريعية والتنفيذية فيما خرج الاجتماع بعدة نقاط ، منها دعوة رئيس مجلس الوزراء الى اقالة الوزراء الذين سجلت عليهم مؤشرات قانونية ، والتشديد على مراعاة النظام الداخلي لمجلس النواب وضرورة اعادة النظر في آلية التصويت الذي جرى على وزيري الدفاع والتربية كونه يعد مخالفة للنظام الداخلي لمجلس النواب، واقامة دعوى قضائية أمام المحكمة الاتحادية للطعن بآلية التصويت المخالفة للنظام، كما رفضت الهيئة التوزيع المذهبي في رئاسة اللجان النيابية واعتباره تهديدا للمشروع الوطني وضرورة ان يكون التوزيع مبنيا على أساس التوزان بين التحالفات النيابية.

About alzawraapaper

مدير الموقع