تأهب في كوريا الشمالية بعد الإعلان عن “الاشتباه في أول حالة إصابة”بكورونا

بيونغ يانغ/بي.بي.سي:
أعلنت كوريا الشمالية تسجيل ما وصفته بأنه أول حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا في البلاد.
وقالت وكالة الأنباء المركزية الرسمية إن شخصا انشق وسافر إلى كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات عاد الأسبوع الماضي ويعاني من أعراض “كوفيد 19”.
وعقد الزعيم كيم جونغ أون اجتماعا طارئا مع كبار المسؤولين، وفرض الإغلاق العام في مدينة كايسونغ الحدودية.
وكانت كوريا الشمالية قد قالت في وقت سابق إنه لا توجد إصابات بـ”كوفيد-19”، لكن محللين يقولون إن ذلك غير مرجح.
وقالت وكالة الأنباء المركزية: “وقع حدثٌ طارئ في مدينة كايسونغ حيث أن أحد الفارّين الذي كان قد ذهب الى الجنوب قبل ثلاث سنوات، عاد يوم 19 تموز/ يوليو بعد عبور خط ترسيم الحدود بطريقة غير شرعية ويشتبه في إصابته بالفيروس الخبيث”.
وفي اجتماع المكتب السياسي يوم اول امس السبت ، أمر كيم بفرض “نظام الطوارئ الأقصى” لاحتواء الفيروس.
وأضافت وكالة الأنباء الرسمية أن كيم بدأ أيضاً تحقيقا في كيفية تمكن الشخص من عبور الحدود، محذرا المسؤولين من إمكانية تطبيق “عقوبة مشددة”.وأغلقت كوريا الشمالية حدودها وعزلت آلاف الأشخاص منذ ستة أشهر، حين بدأ انتشار الفيروس في العالم.
وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشاد كيم بـ”النجاح المشرق” لبلاده في التعامل مع فيروس “كوفيد-19”.

About alzawraapaper

مدير الموقع