بين الغربة والجذور في … ( العودة الى لكش )

يوسف عبود جويعد
في بناء فني متماسك هادئ، وبإيقاع منساب كجريان ماء في نهر لا يعكر صفوه عائق، تقدم لنا الروائية رسمية محيبس روايتها (العودة إلى لكش) وبعنوان فرعي (أرض الأساطير وحكايات العشق الساخنة)، وبأحداث متنوعة متغيرة مع متغيرات وطبيعة المسار الفني لحركة الأحداث، حيث سننتقل إلى الجنوب في منطقة الدواية وفي قرية قريبة من منطقة لكش الاثرية، هناك تدور أحداث هذا النص، ونكون مع أحمد أبراهيم وحكاية العشق مع محبوبته وداد، ومنذ بداية المسيرة السردية، نتحسس ما ذهبت إليه الروائية في أن تجعل من هذه الأحداث حالة مغايرة لما اعتدنا عليه من العلاقات العاطفية التي تنشأ وسط الارياف الجنوبية التي تنتهي غالباً بالاقتران، ألا إننا سوف نتفاجأ وبعد أن يعد العدة أحمد للتقدم لخطبة وداد، بأنها تخبره ان حسن أبن عمها سوف يتقدم لخطبتها، ومن الطبيعي وسط الأعراف والتقاليد السائدة أن ابن عمها أبدى وعليها أن تقبل راضخة رغم كل ما تملكه من رفض:
(حسن أبن عمي طلب يدي ووالدي وافق وجئت لأخبرك.. البارحة عيوني ورمت من البكاء أهلي قرروا وانتهى الأمر أخبروا أمي أن تستعد للفرح: لأن عمي مستعجل ويريدني بسرعة أحمد الأمر ليس بيدي أُقتل إذا رفضت.)
والأمر الأدهى والأمر أن وداد تطلب منه أن يرحل ولا يبقى في القرية،لأنها لا تريده أن يتعذب، وهي قد تضعف إذا شاهدته قربها.
وهكذا تضعنا الروائية وسط تلك التقاليد، التي تكون سبب في تحطيم قلبين، ونهاية قصة حب لعاشقين التحما مع بعضهما، لكن تلك التقاليد كانت كالسيف الذي هوى ليفرقهما عن بعضهما، ولم يجد أحمد أي حل يمكن أن ينقذه إلا الهرب فما عادت القرية بإمكانها أن تحتويه أو تحتضنه، فيقرر الهرب إلى إيران.
ومن هنا تختلف الأحداث وتتنوع، فبعد أن كان مع جذوره قرب لكش مدينة أجداده يعيش غريباً، ولا يعرف أين يذهب.
أن الروائية رسمية محيبس استطاعت أن تسحبنا إلى قاع النص بلغة سردية تنقل من خلالها أحداث حكاية حب انتهت وظلت نيرانها مشتعلة في قلب أحمد، وحكاية بدأت تنشأ في بلاد الغربة من خلال الصدفة التي التقى بها بجيهان وهي طبيبة نفسية ووالدها طبيب نفسي معروف، ويمتلك مشفى للأمراض النفسية، وتلك العلاقة لا يمكن لها أن تكون بديلاً لحبه الاول وداد:
(دعته أن يشاركها رحلة التعب اللذيذ وما فيها من اكتشافات رائعة. وافق منسجماً مع حماسها وصدقها وأحس بأنها ستغير حياته التي لم تعرف الاستقرار بعد. ولم يحس بأهمية وجوده. وضع يده بيدها وصل معها إلى أماكن ما كان له أن يصلها من قبل، لكن شعوراً راوده بأنها تعطف عليه كما تعطف على مرضاها ووافق على ذلك شرط أن يكون قريباً منها)ص 52
وهكذا بدأت ثيمة هذا العمل تتضح، وأن جذوره الغائرة في القدم سوف تتفاعل وتكبر داخله، لكننا ما زلنا ننتظر المزيد من الصراعات التي تدور دوائرها في مبنى هذا النص.
كما أن الروائية اختارت لفصول هذا النص عناوين مأخوذة من العتبة النصية لكل فصل ومرتبطة ارتباطاً وثيقاً بوحدة موضوعها، بل تصل أحياناً حد التأثر بما يدور من أحداث فيها، في الفصل الاول (الرحيل)، الفصل الثاني (الهجرة)، الفصل الثالث (جيهان)، الفصل الرابع (جيهان) أيضاً، الفصل الخامس (عودة)، الفصل السادس (مياسة)، الفصل السابع (المسافرون كلهم يختفون في ضفاف قصائدي) وهي مقولة لــ (الان بوسكيه)،الفصل الثامن (حسن الصكبان)، الفصل التاسع (العودة الى لكش)، وعندما نتابع الأحداث سوف نجد هذا الارتباط بين عناوين الفصول والأحداث التي تدور.
فلم يكن الأمر مقتصراً على حياة أحمد في الغربة، بل إننا سوف نتابع حياة وداد التي تزوجت من حسن الصكبان وأنجبت له ولدين وكبرا والتحقا مع الذين ذهبوا إلى سبايكر وتحدث الكارثة بموت الولدين، وعندما يذهب الأب للتأكد من الخبر يموت هو الآخر، وهذه الفاجعة أقضت مضجع وداد وجعلتها ترتدي السواد وتعيش الحزن، وسنجد تفاصيل لحياة مياسة امتزجت فيها الغرائبية حيث تقدم على قتل ابنها لأسباب سوف يكتشفها المتلقي، وكذلك سنعيش تفاصيل عن ممتلكات والد اأحمد بعد وفاته وصراع أخوته من أجل الورث.
وهكذا تتكامل الثيمة وتتضح ونحن نغور في أعماق هذا النص، لنكتشف أن كل المغريات التي حدثت لأحمد، ورغم علاقاته النسائية التي لم تقتصر بجيهان فقط،بل تعدتها إلى نساء أخريات جميلات، إلا أن كل مسامة من مسامات جسده تدعوه للعودة:
( حين عاد إلى بلده فوجئ أحمد أبراهيم بأن أشياء كثيرة تغيرت وأنه تأخر جداً وكل مرة يعود فيها يجد أن هناك من رحل من الأحبة عرف بمأساة وداد ونكبتها بولديها وزوجها واراد أن يواسيها ويقف الى جانبها في هذا الوقت الحرج من فصول حياته لا بد أنها أنقاض امرأة الآن يجب أن يمنحها حضورك أملاً ما ولكن كيف السبيل اليها) ص 149
ولم تنتهِ الأحداث إلى هذا الحد، فبعد أن يجد فرصة للقاء وداد حبيبته ويحاول أن يسأل عنها ويعود اليها، تظل حائرة ولا تعرف القرار ويزداد حزنها وترحل عن العالم، الى الملكوت الآخر مودعة حياة قاسية.
من إصدارات دار قناديل للنشر والتوزيع – بغداد – شارع المتنبي لعام 2019

About alzawraapaper

مدير الموقع