بيروت تتحول الى ركام .. وضحايا المرفأ ترتفع إلى 135 قتيلا و5000 جريح … مجلس الوزراء اللبناني يعلن حالة الطوارئ ووضع كل المسؤولين المعنيين بالانفجار قيد الإقامة الجبرية

بيروت/ متابعة الزوراء:
قرر مجلس الوزراء اللبناني إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين، على أثر الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية، أمس الاول، في مرفأ بيروت، فيما ارتفع عدد قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 135 قتيلا و5000 جريح.
وترأس، حسان دياب، أول جلسة لمجلس الوزراء اللبناني بعد الانفجار الذي تسبب في وفاة وإصابة العشرات.وقال دياب في مستهل الجلسة: “الصدمة كبيرة جداً… ملف التحقيق أولوية”. لافتا إلى أن “نتائجه يجب أن تكون سريعة لتكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين ومعالجة الجرحى وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة وإطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار وصرف مساعدات عاجلة لإصلاح الأضرار وتأمين مساعدات عاجلة لترميم المنازل والمكاتب”.وارتفع عدد قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 135 قتيلا و5000 جريح، فيما أفادت مصادر وزارية، بأن الحكومة اللبنانية وافقت على وضع جميع المسؤولين بالموانئ الذين يشرفون على التخزين والحراسة منذ عام 2014 قيد الاعتقال المنزلي.المصادر أكدت أن الجيش اللبناني سيشرف على الاعتقال المنزلي لحين تحديد المسؤولين عن الانفجار.وقالت وزيرة الإعلام، منال عبدالصمد، خلال تلاوة مقررات مجلس الوزراء إثر اجتماع استثنائي: “يطلب من السلطة العسكرية العليا فرض الإقامة الجبرية على كل من أدار شؤون تخزين مادة الأمونيوم وحراستها ومحّص ملفاتها، أياً كان” منذ وصولها إلى بيروت عام 2014 حتى تاريخ الانفجار.يأتي ذلك فيما أعلنت الداخلية اللبنانية أن التحقيق بانفجار المرفأ سيستغرق 5 أيام، وأن المسؤول سيحاسب.من جانبه، كشف محافظ بيروت، مروان عبود، عن أن أضرار الانفجار طالت نحو نصف العاصمة، منوها الى أن قرابة 300 ألف شخص باتوا مشردين.ونقلت وكالة “سكاي نيوز” عن عبود قوله، إن “نحو 300 ألف شخص باتوا مشردين في العاصمة اللبنانية بعد الانفجار”.وأكد أن “الضرر الناتج عن انفجار المرفأ طال نحو نصف العاصمة”.

About alzawraapaper

مدير الموقع