بيئة سياسية هشة والفساد أهم التحديات…البنك الدولي يقوّم وضع العراق ومستقبل اقتصاده

بغداد/ الزوراء:
أصدر البنك الدولي، امس الاثنين، تقريره حول العراق ونظرته للقادم من السنوات السابقة.. وأظهر التقرير النتائج الآتية:
1- في ظل غياب الإصلاحات الهيكلية والإعمار المتسارع، فقد يكون تعافي النمو في العراق قصير الأجل، ومن المتوقع أن يواصل النمو مساره الإيجابي وذروته عند 5.1 في المائة في عام 2020، ومع ذلك من المتوقع أن يتباطأ النمو إلى 2.7 في المائة في عام 2021.
2- ارتفاع الإنفاق مع انخفاض أسعار النفط سيؤدي إلى عجز مالي متوقع عند 3.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020، وسيظل في نطاق مماثل في عام 2021.. ومن المتوقع أن يؤدي العجز المالي المستمر إلى رفع الدين العام إلى أكثر من 48 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2021.
3- سيؤدي انخفاض أسعار النفط وزيادة الواردات إلى إبقاء رصيد الحساب الجاري في عجز، ويتوقع أن يبلغ متوسط الناتج المحلي الإجمالي 4 في المائة خلال الفترة 2020-2021.. ومن المتوقع أن يتم تمويل هذا جزئيًا من خلال تراكم الاحتياطي الدولي السابق.. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تنخفض الاحتياطيات الأجنبية للبنك المركزي العراقي إلى ما يقدر بنحو 51 مليار دولار أمريكي (أو 5.7 أشهر من الواردات) بحلول عام 2021.
كما بين التقرير مجموعة من التحديات التي تواجه العراق، وهي:
– بيئة سياسية هشة.
– الاعتماد الكلي على عائدات النفط.
– نقص الخدمات والفساد وقلة الوظائف.

About alzawraapaper

مدير الموقع