بمناسبة الذكرى 28 لتغييبه واستشهاده … نقيب الصحفيين العراقيين يرعى الحفل الاستذكاري السنوي لتغييب المفكر عزيز السيد جاسم

بغداد/نينا:
برعاية نقيب الصحفيين العراقيين رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب مؤيد اللامي اقامت نقابة الصحفيين العراقيين في نادي العلوية الحفل الاستذكاري السنوي بمناسبة الذكرى 28 لتغييب واستشهاد المفكر العراقي عزيز السيد جاسم .
والقى النائب الثاني لنقيب الصحفيين العراقيين جبار الشمري كلمة النقابة في الاحتفالية نقل خلالها تحيات نقيب الصحفيين مؤيد اللامي للحضور .
وقال الشمري : ان نقابة الصحفيين اطلقت منذ عام ٢٠٠٨ اقامة مهرجان سنوي للشهيد المغيب عزيز السيد جاسم وطالبت بتسمية شارع أو ساحة باسمه. واضاف ان الشهيد المغيب ترك الكثير من المؤلفات بحاجة إلى طبعها ونشرها.
وكان نجل المغيب علي عزيز السيد جاسم القى كلمة قال فيها ان العراق قدم العلماء والمفكرين من آلاف السنين ونتذكر رموزنا الذين قدموا حياتهم وقت النظام المقبور وعزيز السيد جاسم في مقدمة من قدموا حياتهم بعد أن قال لا للسلطة وبوجه الطاغية ودفع ثمنها حياته قربانا لشعبه ووطنه. واضاف ان عزيز السيد جاسم الكاتب المفكر السياسي الذي الف ٦٠ كتابا تنوعت سياسيا واجتماعيا خلال عمره الذي لم يتجاوز الخمسين فقط اعتقل فيها ٦ مرات . وقاد وعمره ١٥ سنة تظاهرات طلابية في الناصرية ونشرت له مختلف الصحف والمجلات المحلية والعربية مختلف كتاباته وتعامل مع الصحافة بانها السلطة الرابعة لتصحيح المواقف المنحرفة وكتب العديد من الدراسات وكانت مساعيه خالصة للوطن وشعبه.
وقدم الشكر لنقابة الصحفيين ونقيبها مؤيد اللامي على رعاية هذه الاحتفالية. والقيت في الحفل كلمات وقصائد شعرية لعدد من زملاء المغيب استذكارا لحياته ومواقفه.
على صعيد متصل طالب مركز عزيز السيد جاسم للبحوث والدراسات رئيس الوزراء بتخصيص بناية خاصة له. ودرج سيرته ومؤلفاته في المناهج الدراسية وتسمية شارع أو ساحة في بغداد والناصرية وتسمية قاعة باسمه للدراسات العليا بكلية الإعلام جامعة بغداد مع تسمية إحدى قاعات المركز الثقافي البغدادي باسمه اضافة الى تشكيل لجنة خاصة للبحث عن جثمانه.

About alzawraapaper

مدير الموقع