بلاسخارت تدين الهجمات على المتظاهرين وبومبيو يدعو للتحقيق مع مستهدفي المحتجين

بغداد/ الزوراء:
ادانت بعثة الامم المتحدة في العراق الهجمات التي استهدفت المتظاهرين السلميين وسط بغداد، وفيما حثت القوات الامنية على بذل المزيد من الجهد لحماية المتظاهرين، دعا وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، الحكومة العراقية الى التحقيق مع المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت المحتجين الجمعة الماضي.وقالت الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة في العراق، جانين بلاسخارت، في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: ندين بأقوى العبارات اطلاق النار على المتظاهرين العزل في وسط بغداد ليلة الجمعة الماضي، مما ترك عددا عاليا من الوفيات والإصابات بين المواطنين الابرياء.وأضافت: أن قتل المتظاهرين غير المسلحين من قبل عناصر مسلحة يعد عملاً وحشياً ضد شعب العراق، مشددة على وجوب تحديد هويتهم وتقديمهم الى العدالة دون تأخير.وحثت بلاسخارت، القوات المسلحة العراقية على بذل أي جهد لحماية المتظاهرين السلميين من اعمال العنف التي تقوم بها العناصر المسلحة العاملة خارج نطاق سيطرة الدولة، داعية المتظاهرين السلميين الى التعاون بشكل بنّاء للتأكد من حماية الاحتجاجات السلمية على النحو الواجب.وأكدت: أن اعمال العنف التي تقوم بها العصابات، والتي ناشئة عن الولاء الخارجي، او بدافع سياسي، تهدف الى تسوية النتائج، ووضع العراق على مسار خطير. مبينة أنه من الضروري الانضمام الى الدفاع عن الحقوق الاساسية، مثل الحق في التجمع السلمي وحرية الكلام.وفي سياق نفسه، دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، امس السبت، الحكومة العراقية إلى التحقيق مع المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت المحتجين.وقال بومبيو في تغريدة على موقعه في “تويتر”:”فرضنا عقوبات على أربعة عراقيين لاستهدافهم المحتجين وسرقة ثروة العراق العامة، ونرى تقارير جديدة عن هجمات عنيفة في بغداد ضد العراقيين الوطنيين”.وأكد على ضرورة “قيام القادة والحكومة بالتحقيق مع المسؤولين عن هذه الهجمات وملاحقتهم”.

About alzawraapaper

مدير الموقع