بعد نكسة جديدة لحملته في ولاية بنسيلفانيا … ترامب: الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير في الانتخابات

واشنطن/ متابعة الزوراء:
اكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أول مقابلة له بعد الانتخابات إن الولايات المتحدة “شهدت أكبر عملية تزوير”، لافتا إلى أن هناك ماكينات تصويت نقلت آلاف الأصوات لجو بايدن بدلا منه، فيما قضت المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا برفض الشكاوى الجديدة من حملة ترامب المنددة بحصول مخالفات في هذه الولاية ومطالبة بإبطال التصويت فيها.وقال ترامب في مقابلة مع “فوكس نيوز” إن القادة الأجانب يتصلون بالمرشح الديموقراطي الذي أعلن فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، جو بايدن، ليقولوا له “إنها أكثر انتخابات شهدت فوضى رأوها على الإطلاق”.ولفت ترامب إلى أنه “يعرف أشخاصا تلقوا “اثنين أو ثلاثة أو أربعة” بطاقات اقتراع عبر البريد” وأضاف: “هذه الانتخابات مزورة وهناك احتيال كبير.. إنه أكبر تزوير في بلادنا”.وأشار ترامب إلى أنه تم “إلقاء بطاقات التصويت”، وأنه ذهب إلى المكبات حيث ألقيت البطاقات.وأضاف ترامب أنه “لدينا المئات من الإثباتات و الشهادات المكتوبة خطيا للتأكيد على ما نقول”، لكن المحاكم والقضاة لم يقبلوا بها، وقال: “في أي بلد نعيش؟ وأي انتخابات هذه؟”.وقال ترامب إن ما جرى في جورجيا كارثي، معتبرا أن “حاكم جورجيا كان عارا، وأنه أخطأ حين أيده يوما ما”.وفي سياق اخر، قضت المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا برفض الشكاوى الجديدة من حملة ترامب المنددة بحصول مخالفات في هذه الولاية ومطالبة بإبطال التصويت فيها. ويعد هذا الحكم انتكاسة كبيرة وتبديدا لأمل الحملة في تغيير نتائج انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني والتي أسفرت عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات.
والشكوى التي تقدّم بها الجمهوريّون كانت تُطالب إمّا بإبطال التصويت عبر البريد، وإمّا بإلغاء التصويت بكامله من أجل أن يُترَك لمشرّعي الولاية قرار اختيار الفائز. وفاز الرئيس المنتخب جو بايدن في ولاية بنسلفانيا بفارق 81 ألف صوت.ورفضت المحكمة هذين الطلبين، ووصفت الطلب الثاني بأنّه “مفاجئ” معتبرةً أنّه يهدف إلى “حرمان 6,9 ملايين شخص من الذين صوّتوا في ولاية بنسلفانيا، مِن أصواتهم” التي أدلوا بها.

About alzawraapaper

مدير الموقع