بعد نجاحه في العراقية.. ناصيف زيتون يفكر في الأغنية المصرية

تصدرَ ناصيف زيتون قائمة الأغاني العراقية خلال الأيام الماضية بأحدث أعماله الغنائية «فارقوني»، التي تُعد أولى تجاربه باللهجة العراقية، حيث تجاوزت ثلاثة ملايين مشاهدة عبر تطبيق أنغامي واليوتيوب أيضاً وذلك فور طرحها حتى الآن، وتُعد إحدى أغنيات ألبومه الجديد.
وفي تجربة جديدة، يستعد ناصيف زيتون لطرح قصيدة غنائية باللغة الفصحى، حيث أنهى تسجيلها على أن يطرحها قبل شهر ديسمبر المقبل ليختتم بها عام 2019 بعد سلسلة من النجاحات الفنية على مستوى الحفلات والمهرجانات العربية والدولية أيضاً، ويتكتم ناصيف عن أي تفصيل خاص بالأغنية لحين إنهاء التحضيرات ليفاجئ بها جمهوره قبل نهاية العام. وجدير بالذكر أن السوري ناصيف زيتون كان قد أعاد تقديم قصيدة غنائية بعنوان «يا عاشقة الورد» في ألبومه الغنائي الأول قبل سنوات وحققت نجاحاً واسعاً وقت طرحها. من ناحية أخرى، ينوي نجم ستار أكاديمي ناصيف زيتون تقديم أغنية باللهجة المصرية خلال الفترة المقبلة حيث يحاول حالياً البحث عن عمل غنائي يناسبه ليخوض به الساحة الغنائية في مصر خلال عام 2020. على صعيد آخر، يستعد زيتون لحفل غنائي ضخم ضمن حفلات البترون في لبنان يوم 22 سبتمبر، كما لديه حفل آخر في الأردن قبل نهاية الشهر الحالي، تحديداً في 26 سبتمبر في النادي الأورثوذكسي، بالإضافة إلى حفل آخر هناك في اليوم التالي في 27 سبتمبر في فندق Le Royal.

About alzawraapaper

مدير الموقع