بعد محاولة لفرض الأمر الواقع .. كركوك عرضة لنوايا مبيتة … تحالف النصر لـ”الزوراء”: الكرد حاولوا تأزيم الوضع بين مكونات المحافظة وعلى عبد المهدي التحقيق بذلك

الزوراء/ ليث جواد:
انتقدت النائبة عن تحالف النصر ندى جودت شاكر، رفع علم الاقليم في كركوك ، معتبرة أنه محاولة لتأزيم الوضع بين مكونات المحافظة، وفيما دعت رئيس الوزراء الى التحقيق مع الجانب الكري لمعرفة دوافع ذلك، اكد الخبير القانوني طارق حرب ان رفع اعلام الاقليم بهذه الطريقة في كركوك يعد مخالفة دستورية وقانونية .وقالت النائبة عن تحالف النصر ندى جودت شاكر في حديث لـ”الزوراء”: ليس من حق اي جهة من شمال العراق الى جنوبه ان ترفع علما على أبنيتها غير العلم العراقي، لاننا نعيش في بلد واحد عليهم ما علينا وعلينا ماعليهم”، والمفروض ان يتكاتفوا معنا في هذه المرحلة، مبينة أن اي جهة سياسية او قومية بإمكانها وضع علمها الخاص بها الى جانب علم العراق بشرط ان يكون داخل المقرات او القاعات وليس على المباني كما فعلها الكرد في كركوك.وأضافت جودت: أن رفع علم الاقليم على مقرات الاحزاب في كركوك، ما هي الا محاولات لتأزيم الوضع من جديد في المحافظة وعودة المشاكل بين مكوناتها التي هي خليط من كل المكونات، مشددة بالقول “لولا العلم واسم العراق لاصبحنا مشردين بين الدول، لذا على الكرد ان يعوا خطورة هذه التصرفات”.واوضحت: ان المفروض من الجانب الكردي التعاون مع المركز من اجل التقدم وجعل البلد في طليعة الدول المتقدمة ، داعية عبد المهدي والكتل السياسية الى التحقيق في التصرفات الاخيرة التي قام بها الجانب الكردي في كركوك .
أما الخبير القانوني طارق حرب، قال في حديث لـ”الزوراء”: إن رفع اعلام الاقليم فوق المباني الحكومية في محافظة كركوك يعد مخالفة دستورية وقانونية، لان كركوك محافظة غير تابعة للاقليم، وبالتالي لا يرفع فيها اي علم سوى العلم العراقي، مبينا أن رفع اعلام الحزب ليست فيها اي مخالفة دستورية او قانونية، لكن علم الاقليم أمر غير قانوني وليس دستوريا، فضلا عن كون المحافظة من المناطق المتنازع عليها .
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أكد حرصه الشديد على استقرار الاوضاع في المحافظة وترسيخ حالة التعايش بين مكوناتها واحترام التنوع الذي تمتاز به كركوك، موجها بـتركيز الجهود على تقديم الخدمات، والعمل وفق الدستور والقانون والصلاحيات والتعاون بين جميع الجهات ذات العلاقة من اجل تحقيق الصالح العام.
يذكر أن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عمد في نهاية الاسبوع الماضي الى إعادة رفع علم إقليم كردستان فوق مقراته في كركوك، الأمر الذي آثار ردود فعل غاضبة في الاوساط السياسية والشعبية، حيث وصفت بأنها محاولة واضحة لابتزاز بقية مكونات المحافظة وإشعار فتنة لا تحمد عقباها.

About alzawraapaper

مدير الموقع