بعد دعوات لإغلاق عدة طرق في بيروت لمنع عقد الجلسة … لبنان.. البرلمان يقر موازنة 2020 بالأغلبية بعد اشتباكات بين الأمن والمحتجين

بيروت/ متابعة الزوراء:
أقر البرلمان اللبناني موازنة عام 2020 بأغلبية 49 صوتاً، واعتراض 13 نائباً، وامتناع ثمانية نواب عن التصويت، وفيما اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن اللبنانية والمحتجين قرب البرلمان اللبناني في بيروت، امس الاثنين، ذكر الصليب الأحمر اللبناني، على تويتر، أن عدد الجرحى جراء المواجهات ارتفع إلى 27 جريحا.وشارك في جلسة البرلمان 76 نائبا من أصل 128، في حين قاطعها عدد من النواب المستقلين، إضافة الى كتلتي القوات اللبنانية وحزب الكتائب.وكان وسط بيروت قد شهد مواجهات بين قوات الأمن وعشرات المحتجين على عقد البرلمان جلسة لمناقشة وإقرار الموازنة.وأعلن الصليب الأحمر أن فرقه الطبية نقلت ثمانية جرحى إلى المستشفيات، وعالجت 19 شخصا ميدانياً خلال هذه المواجهات.وكان ناشطون بالحراك الشعبي وجهوا دعوات لإغلاق طرق في بيروت وعدة مناطق، لمنع النواب من الوصول إلى البرلمان، في وقت منع الجيش عشرات المحتجين من الوصول إلى محيط البرلمان، وحال دون إغلاقهم عدداً من الطرق المؤدية إليه.وبحسب الموازنة التي تم إقرارها اليوم فإنه يتوقع أن يكون العجز في حدود 7% ارتفاعا من 0.6% التي توقعتها الصيغة الأصلية لمشروع قدمته حكومة سعد الحريري التي استقالت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.ورغم أن الحكومة الجديدة -التي يصفها رئيسها بأنها حكومة اختصاصيين مستقلة- قد تعهدت بالاستماع لمطالب المحتجين المنادين بإصلاحات عميقة، فإنها تواجه رفضا من الحراك الشعبي الذي يراها واجهة للقوى السياسية.واندلعت اشتباكات بين قوات الأمن اللبنانية والمحتجين قرب البرلمان اللبناني في بيروت، امس الاثنين، فيما ذكر الصليب الأحمر اللبناني على تويتر أن عدد الجرحى جراء المواجهات ارتفع إلى 27 جريحا.وقام محتجون بإلقاء الحجارة على قوات الأمن التي أغلقت الطريق قرب البرلمان قبيل انعقاد جلسة لمجلس النواب لمناقشة الموازنة العامة. وكان الجيش منع صباحا متظاهرين من دخول ساحة النجمة، فيما دعا المحتجون الجيش لفتح الطريق أمامهم للوصول لمجلس النواب.

About alzawraapaper

مدير الموقع