بعد انتهاء المفاوضات حول وقف إطلاق النار في ليبيا … لافروف: السراج وقع على وثيقة تحدد شروط الهدنة في ليبيا وحفتر طلب مهلة تنتهي اليوم

موسكو/ متابعة الزوراء:
ذكرت موسكو أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، وقع وثيقة تحدد شروط الهدنة في ليبيا، بينما طلب قائد “الجيش الوطني الليبي”، المشير خليفة حفتر، وقتا إضافيا لدراستها.وأفاد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي عقده، امس الاثنين، مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، بعد انتهاء المفاوضات حول وقف إطلاق النار في ليبيا، أفاد بتحقيق “تقدم كبير” في المشاورات التي تم عقدها.وأوضح لافروف: أن المفاوضات تركزت على النظر في وثيقة تعزز نظام وقف إطلاق النار في ليبيا وتحدد شروطه. لافتا إلى: أن السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، وقعا عليها، بينما طلب حفتر مهلة لدراسة مسودة الاتفاق تنتهي صباح اليوم الثلاثاء.وجاء في المسودة أن تلتزم الأطراف بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة.وبموجب مسودة الاتفاق، فإنه من المتوقع أن تعمل الأطراف الليبية على استقرار الوضع في طرابلس والمدن الأخرى.كما جاء في المسودة أن الجانبين الليبيين المتنازعين اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية لتحديد خط اتصال، ومراقبة وقف إطلاق النار.وأكدت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، إجراء محادثات، امس الاثنين، بين فريقي حفتر والسراج، تحت رعاية وزارة الدفاع الروسية والتركية.وجاء في بيان الخارجية الروسية: “تعقد المحادثات بين الأطراف الليبية اليوم في موسكو برعاية وزراء خارجية ودفاع تركيا وروسيا في سياق تنفيذ مبادرة الرئيسين الروسي والتركي، التي تم الإعلان عنها عقب لقائهما في إسطنبول”.وأشار البيان “من المتوقع أن يشارك السراج وحفتر وممثلو الأطراف الليبية الأخرى في هذه المحادثات”.في وقت سابق، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على خطة عمل مشتركة بشأن ليبيا، ودعيا جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار ابتداءً من منتصف الليل 12 يناير/ كانون الثاني، والجلوس حول طاولة المفاوضات على الفور.

About alzawraapaper

مدير الموقع