بعد اتهامها بالتطبيع والهجوم عليها.. ريما فقيه ترد بكل قوة: «أنا لبنانية»

بعدَ الكثير من الهجوم الذي تعرّضت له مُؤخّراً ريما فقيه، وبخاصة مع قرب إجراء مسابقة ملكة جمال لبنان التي تشرِف عليها، خرجت رئيسة لجنة ملكة جمال لبنان للردّ على كل هذا الهجوم.
وعبر حسابها الخاص على «انستغرام»، قالت فقيه: «بأميركا لما مواطن أميركي بيحكي مع موطن أميركي ما بيسألوا شو دينو ولا جدو من وين.. أنا إنسانة ما بحكي سياسي، بحكي جمال، بحكي سلام، وهيدا سلاحي الوحيد اللي خلاني أرفع اسم لبنان وين ما رحت».
وقالت في تصريحات لها: «أنا لبنانية، ولبنان في قلبي. ولدت هنا في الجنوب، وسافرت إلى أميركا في عمر الـ7 سنوات، وعشت هناك. وفي أميركا لا أحد يوجه سؤالاً لأيّ شخص آخر عن أصله أو دينه، وأينما أسافر أبعد السياسة عن اسمي، وأتحدّث فقط عن الجمال والسلام. وما أقوم به أحببت أن أجلبه إلى لبنان».
وعن اتّهامها بالتطبيع قالت في لقاء لها عبر شاشة mtv: «لقد حذفت هذا التحدّي، فلدي احترام لشعبي وبلدي، ولكن أنا لبنانية ومن «صريفا»، وأتيت من هناك إلى الاستوديو مباشرة. قلبي في لبنان، وأنا زوجي نعمل منذ 4 سنوات، وصرفنا الكثير من الأموال من أجل الحصول على مسابقة ملكة جمال لبنان، وتأمين مستقبل جميل جداً للشابات المشاركات في المسابقة، ونعطي وجهاً جميلاً للبنان، ولن أجعل أيّ شخص يقوم بأخذ كل ما قمت به. لبنانية اليوم وبكرا وكل اليوم».

About alzawraapaper

مدير الموقع