بعد إلغاء ترامب مفاوضات السلام مع زعماء الحركة … طالبان تهدد الرئيس الأمريكي بقتل “مزيد من الأمريكيين”

كابول/ واشنطن/ متابعة الزوراء:
اعلنت حركة طالبان امس الأحد إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء محادثات السلام مع قادتها سيؤدي إلى إزهاق أرواح مزيد من الأمريكيين وخسارة مزيد من الأصول الأمريكية.وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الحركة في بيان ”سيعاني الأمريكيون أكثر من أي طرف آخر بسبب إلغاء المحادثات“. وأضاف أن المحادثات كانت تجري بصورة سلسة حتى يوم السبت، وأن الجانبين اتفقا على عقد محادثات بين الأفغان في 23 سبتمبر أيلول.واعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إنه ألغى مفاوضات السلام مع زعماء طالبان بعد اعترافهم بشن هجوم في كابول أسفر عن قتل جندي أميركي و11 شخصا آخرين.وأكد في تغريدة نشرها على “تويتر”: “إذا لم يكن باستطاعة طالبان وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام فربما ليس لديها القوة للتفاوض على اتفاق مجد”.وأضاف ترمب أنه كان يعتزم عقد اجتماع سري مع “كبار زعماء” طالبان، امس الأحد، في مجمع رئاسي في كامب ديفيد بولاية ماريلاند. وقال ترمب إنه كان يعتزم أيضاً الاجتماع مع الرئيس الأفغاني، ولكنه قال إنه ألغى على الفور المحادثات عندما أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.يذكر أنه قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب 42 في انفجار سيارة ملغمة قرب أحد أحياء كابول الذي يضم السفارة الأميركية وبعثة حلف شمال الأطلسي وبعثات دبلوماسية أخرى، فيما أعلنت بعثة حلف الأطلسي “ناتو” مقتل جندي أميركي وآخر روماني من قوات الحلف في الهجوم.وشن مقاتلو طالبان، الذين يسيطرون حالياً على أكبر مساحة من الأراضي منذ 2001، هجمات جديدة على مدينتي قندوز وبيل خمري الشماليتين خلال الأسبوع الماضي ونفذوا تفجيرين انتحاريين كبيرين في العاصمة كابول.

About alzawraapaper

مدير الموقع